الرئيسية > آراء > التعاطف سلوك إنساني وماخاصوش يكون مشروط بالدين أو العرق، وفكل سنة كاين مسلمين سنة كيتفركعو فمساجد الشيعة وكنائس الأقباط وكيقتلوا المئات والألاف غير بيناتهم
16/03/2019 15:00 آراء

التعاطف سلوك إنساني وماخاصوش يكون مشروط بالدين أو العرق، وفكل سنة كاين مسلمين سنة كيتفركعو فمساجد الشيعة وكنائس الأقباط وكيقتلوا المئات والألاف غير بيناتهم

التعاطف سلوك إنساني وماخاصوش يكون مشروط بالدين أو العرق، وفكل سنة كاين مسلمين سنة كيتفركعو فمساجد الشيعة وكنائس الأقباط وكيقتلوا المئات والألاف غير بيناتهم

محمد سقراط-كود///

أول حاجة هي أن الجريمة لي ترتاكبات فحق المسلمين ليوم فيوزلندا الآمنة عمل إرهابي بشع وجبان بحال أي عمل إرهابي آخر، تاني حاجة هي أن الجوامع لي تفركعوا فيهم المسلمين باش يقتلوا مسلمين خريين كثر وبزاف من الجوامع لي متطرفين قتلوا فيهم المسلمين، فالعام لي قبل لي فات من أصل عشرة ديال الجوامع لي تعرضو للإرهاب فالعالم يالله جوج فيهم لي من طرف أجانب والأخرين كلهم غير مسلمين تفركعوا أو قتلوا مسلمين خريين وعدد القتلى بالمئات، تالت حاجة راه أي منشور فيه البكائيات على قتلى المسلمين وفنفس الوقت كيتشفى فالسائحات لي ماتو فشمهروش وكيستغرب موجة التعاطف معاهم واخا هوما نصارة وكيطالب بكثر منها مع قتلى نيوزلندا حيت مسلمين فراه هادشي فيه إشادة بالإرهاب، وفيه داكشي ديال موتانا خير من موتاكم.

وللأسف هادشي لي شفت بزاف ديال المغاربة والصفحات في الفايسبوك كيكتبوه ويخاطبو بيه الناس، هو علاش مكاينش تعاطف كبير مع المسلمين لي ماتوا ليوم فنيوزلندا وفنفس الوقت كان تعاطف من طرف المغاربة والعالم مع السائحتين لي تقتلوا بدم بارد فشمهروش، وبلي أن المسلمين دمهم رخيص وبلي كاينة مؤامرة عليهم من طرف الغرب الكافر، وراه بحال هاد الماركة غير الخوف لي مخليهم مايطالبوش بعمليات إنتقامية، وللأسف في عز إندحار داعش جات هاد العملية الإرهابية اليمينية باش تشعل عاوتاني داك الشعور ديال أن المسلمين مستهدفين لي كيلعبو بيه دعاة الأصولية باش يأدلجوا بنادم ويسيفطوه يموت.

التعاطف سلوك إنساني وماخاصوش يكون مشروط بالدين أو العرق، وفكل سنة كاين مسلمين سنة كيتفركعو فمساجد الشيعة وكنائس الأقباط وكيقتلوا المئات والألاف غير بيناتهم، ومع ذلك مكنلقاوش حتى شي إدانة من طرف كاع المسلمين لهاد الأعمال ومكيتسوقوا ليها كاع، ديك اللعبة ديال حنا عادي نقتلوا بعضياتنا بإسم الدين والطائفة ولكن البراني مايقتلناش، السائحات الإسكندنافيات ماتو عنردنا فبلادنا لي تشوهات فالعالم وتضررو ناس منطقة معروفة بالكرم والترحاب وعايشين غير من الأجانب ومن خيرهم، والفيديو ديال المقتل ديالهم كان مرعب بزاف، عليها كولشي هدر عليها وكولشي تخلع من فكرة أنه كاين بيناتنا مغاربة لي يقدرو يديرو هاد البشاعة، وجريمة ليوم راها بعيدة علينا وأثرها علينا كمجتمع وكبلاد غير مباشرة، ولكن مع ذلك كتبقى جريمة بشعة وخاص نديونها وواجب علينا التعاطف مع الضحايا الأبرياء أيا كانت ديانتهم وأي كانت جنسيتهم.

موضوعات أخرى