الرئيسية > آراء > التدريس باللغة الحية والنموذج التنموي الجديد (1)
10/06/2021 20:20 آراء

التدريس باللغة الحية والنموذج التنموي الجديد (1)

التدريس باللغة الحية والنموذج التنموي الجديد (1)

د. مراد علمي //

المشكل الكبير ديال تقرير السي بن موسى الخاص بالنموذج التنموي 2021 هو لغة التدريس، إيلا ما تصالحناش مع الذات ما عمر يمكن لينا نفجروا طاقات الأجيال الصاعدة، نبتاكروا، نكونوا دولة مصنعة، خلاقة، يمكن لينا نعتابروا لا العربية ولا الفرانساوية لغات أجنبية، لأنهم ما واردينش فى الحياة اليومية ديال جميع المواطنين أو المواطنات، سؤال بسيط غادي يستأصل كل لبس، أو هادا ما كيدلش على أنه غادي نقضيوا، نخنقوا اللغة العربية؟ لا، يمكن للغة المغربية، الدارجة، استقطاب، دمج المفردات العربية اللي فى الأصل خليط من لهجات شرقية، بالأخص السيريانية، زيد عليها النبطية، الأكادية، البابيلونية إلخ، أو حتى الحروف اللي كنقولوا عربية، ما هي غير حروف “آرامية”، لغة عيسى، يمكن لينا نضيفوا للاقتراضات اللغوية الأرقام اللي كنسميوهم ” الأرقام العربية”، ولو هوما فى الأصل أرقام هندية.

هاد الميدان ديال ذوي المعرفة، الإختصاص أو الإلمام بعلم اللغات، يعني اللسانيين، ماشي الهوات بحال السي عبداللـه العروي اللي اختصاصو التاريخ بالفرانساوية، عجيب تستدعيه القناة الثانية فى واحد البرنامج خاص بلغات الأم الحية، السي العروي ما عندو حتى شي رصيد معرفي ولا رأس المال فى هاد المجال، ولا مقال واحد معروف عليه، غريب أمرو لما خرج عينيه فى منشط البرنامج أو زعم أن هاد العملية محتاجة ل 12 تخصص، هادا ما كيدل غير على عدم علمو بتجارب العالم.

الصينيين كانوا كيعانيوا من لغة معقدة واقفة “حجرة عثرة” فى طريق النمو، الإزدهار المعرفي أو الإقتصادي أوالعيش الرغيد، شنو عملوا؟ كونوا خلية متخصصة فى اللغة الصينية من طرف وزارة التربية أو التعليم العالي، لسانيين بالأخص، أو بسطوا اللغة، لأن الأمية كانت منتاشرة بواحد الشكل رهيب، عل الأقل %80 فى البدو ديال القرن الماضي، اليوما الأمية شبه منعادمة فى الصين، على سبيل المثال: “سمع”، “تينگ”، كان كيتكتب هاد الفعل ب 20 شرطة، اليوما يلاه ب 7:

اللغة الصينية الجديدة: 听

اللغة الصينية القديمة: 聽

هاكدا نقدات الصين اكثر من 800 مليون مواطن، مواطنة من الفقر المدقع، كاين اللي غادي إقول ليك، لا، لا، ماشي هاكداك! العربية لغة القرآن، مرحبا أو آلف مرحبا، يعني لغة الصلاة، الفضيلة أو التخشع، بعبارات أخرى بلاصتها الطبيعية هي الجامع أو أقسام التربية الإسلامية فى المدارس، لأن ما كاين حتى شي سورة قرآنية كتلزم على الناس يقراوا بالعربية، زايدون الأغلبية الساحقة ديال المسلمين كيقراوا بلغاتهم المحلية، ماشي بالعربية، بلا ما ننساوا نضيفوا أن القرآن الكريم مترجم لكثر من 50 لغة.

دور اللغة الحية مهم بزاف، هاكدا غادي إكون عندنا امتداد للمدرسة، في الجامعة، الشارع، الإدارة، البيرو، لوزين إلخ، هاكدا غادي يمكن لينا نفجروا طاقات الشباب، نسهلوا المأمورية، نستغلوا الرأس المال البشري “عن كامله”، اليوما متقلين كاهل الدولة بنخبة معربة أو مفرنسة اللي ما يمكنش ليها تلقى لينا حلول ناجعة، قابلة للتطبيق، اللغة الحية أساسية، بيها كنحلموا، نتخاصموا، نتصالحوا، نتعايشوا، جميع الدول المتقدمة كيف كيهضروا ناسها كيكتبوا: النرويج، فينلاندا، من أحسن المنظومات التربوية فى العالم، الدانمارك، السويد، ألمانيا، فرانسا، النكَليز، ميريكان، كوريا الجنوبية، اليابان، الصين إلخ، بالطبع غادي تحتفظ الجهات بلهجاتها المحلية كيف ما هو معمول بيه فى العالم كلو، السي عبداللـه العروي اللي ما عندو دراية بهاد الموضوع، بحالو بحال هاديك المواطنة اللي صاحت فى ميكروفون واحد الصحفي: “ما بغيتش أولادي يقراوا البطبوط، الرغايف أو الحرشة”، السي العروي حالنا في حوارو على مثل طنزانيا، نموذج فاشل، علاش غيب جميع الدول المتقدمة الناجحة؟ غريب!

شحال من مواطنة، مواطن كيكون غالط، غير كيهضر باللغة المغربية، الدارجة المغربية، يعني بالمنتوج المحلي، أما الأمازيغية فبُعدها قاري،  عابرة الحدود، كيجيب ليه اللـه أنه خبير فى علم اللغات، تسولو شنو هي أصغر وحدة لغوية ذات معنى، يعني مرفيم، غادي إقول ليك اللـه العالم، أنا سولتك نتا، ماشي شي حد آخور، ما عليهش، الفونيم؟ الليكسيم؟ السيميولوجيا؟ كَرافيم؟ علم الدلالة؟ هاد الشي كلو كيعرفو السي عبداللـه العروي؟ أكيد لا، أما أنه يتحجج بالدستور، هادي مراوغة واهية، لأن الدستور ماشي قرآن منزل، أو يمكن ليك تنقص من بنودو، تزيد فيها ولا  گاع تشطب عليها، أو المادة رقم خمسة من هاد الدستور كلها حقد، حقر للذات، للثقافة أو للحضارة المغربية.

الناس اللي ما مطالعينش كيضنوا أن اللغة غير أداة للتواصل، هضرة، هوى، عديم الجدوى، لغة الأم الحية هي الركيزة الأساسية لكل مجتمع متقدم، بيها يمكن لينا نكونوا الطبيب، المعلوماتي، المهندس، المعلم، الأستاذ الجامعي، العسكري، الجادارمي، الفرملي، الفارماسيان، التريسيان، البلومبيي إلخ، نكتبوا بيها الدساتير، الكتوبا، الحكايات، المسرحيات، الأمثال، كونطرات، كتيبات طريقة استعمال الآلات، عقود الزواج أو الطلاق إلخ، اللغة الحية هي ريشة الرسام، بيستوري الجراح، حاسوب المهندس المعماري، بلا بيها ما كاين والو.

ما كاين تقريبا حتى شي ميدان اللي ما نحتاجوش فيه اللغة الحية، لا النخبة المعربة ولا  المفرنسة، بالأخص المتشددين منهم، باغيين يتحكموا فى الشعب أو يبقى على قد اليد أو الرجل، السي عبداللـه العروي كيستغرب كيفاش غادي يمكن لينا ننقلوا المعرفة للمتلقي باللغة الحية، معذور بالفعل، ما دخلش لليوتيوب وشاف زمرة من الشباب المغربي كيعطيوا دروس باللغة المغربية بالمجان فى الفيزياء، الرياضيات، المعلوماتيات، الكيمياء إلخ، اليوتيوب ماشي من عهد السي عبداللـه، اللـه يهديه علينا أو خلاص.

موضوعات أخرى

20/06/2021 14:33

خاص.. أعلى معدل عام فـ الباك هاد العام مولاتو بنت من مراكش.. التلميذة أمينة زروالي لـ”كود”: مكونتش منتظرة هادشي وها شنو عوّالة اندير بعد الباك

20/06/2021 12:30

الوزيرة لايا گونزاليث لي ورطات حكومة مدريد ف استقبال غالي نكرات علاقتها بالقضية وقالت ما عندي حتا ضوصي او وثيقة على دخول غالي لاسبانيا