الرئيسية > آراء > البوسة حلال ..القبلة حرام. إسمعوا عمر الشريف ولا تسمعوا ضراط فقهاء التكفير..
19/05/2019 13:00 آراء

البوسة حلال ..القبلة حرام. إسمعوا عمر الشريف ولا تسمعوا ضراط فقهاء التكفير..

البوسة حلال ..القبلة حرام.  إسمعوا عمر الشريف ولا تسمعوا ضراط  فقهاء التكفير..

عمر أوشن – كود//

القبلة في المجتمع الحداثي الديمقراطي تؤدي بصاحبها الى السجن..

البوسة  في بلد ينظم فيها مهرجان للسينما في كل مدينة محرمة..

وهل يمكن أن تصنع سينما بدون عناق ومرطبات؟.

الويل والثبور لمن وقع في يد القطيع  المتواجد بوفرة في الأسواق وهو يهم بقبلة حبيب

لنا وصاية على كل شيء: الحب والاحلام والخيال.

من صنع كل هذه القطعان الهادرة في الساحات و الأزقة والشواطىء البعيدة  و فجاج الجبال المرمية و فوق التلال المنزوية  ووسط الأحراش التي لا تسكنها سوى القنافذ .

أتذكر أنني جربت أن أهرب الى أماكن بعيدة خارج المدينة خلف كوريندا  وواد ليهود في الأيام العادية . في” شطاب العياشي” منحدر غابة الرميلات  حيث نبتت اليوم فيلات وقصورألف ليلة وأين الثروة ,هناك كنت أسرق بوسة أو إثنين أو ثلاثة وما قسم لكم  في الأرزاق و أرفع أكف الضراعة لله .ثم أعود ظافرا خفيفا سعيدا كأنني أحمل في كفي قبسا من السماء ..

في جميع الحالات لم نكن نسمع عن إعتقالات بسبب بوسة.

كان الهروب من الأنظار يفسر أكثر بالتقية والاحترام والحشمة وإن ابتليتم فاستتروا..

الآن مع تطور البلد نحو ما بعد الحداثة المعطوبة..أصبحنا نرى الشبان والشابات يقدمون للمحكمة بسبب بوسة.

عادي جدا أن اسمعها في سودان البشير مول الويسكي الرديء..ونقبل سماعها عن بلاد السعودية التي بدأت تنفض عنها غبار الفكر الوحيد ..ويجوز سماعها عن طالبان وباكستان وإيران ومناطق داعشية مختلفة في العالم .

المغرب بلد يمشي على سرعتين..

أو للوصف أكثر: إنه بلد يمشي على سبع وعشر سرعات..

سرعة تيجيفي الإنجاز الباهر المفخرة..

سرعة مهرجان موازين ..

سرعة الرقية الشرعية  وسرعة قتيلات الفريز و معبر سبتة  وسرعة المناهضين للتطبيع مع إسرائيل..

سرعة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان وسرعة الناقد المرهف المقرىء أبو زيد الذي سيكتب لنا قريبا عن مفهوم التوبة في أدب هنري ميلير و فيرجينيا وولف..

سرعة وزارة الأوقاف والمجلس الوطني لحقوق الإنسان وسرعة الدراما الرمضانية وسعيد الناصري الذي لا يسرق السيناريوهات..

سرعة ذكريات الحركة الوطنية التي فسرت لنا الظهير البربري مع كأس أتاي في مدخل صخور الرحامنة.

سرعة المدرسة التي هدر دمها. والديون المتراكمة و المستشفيات المهلوكة  والحانات الحقيرة.

سرعة ندوات الرقية الشرعية في الجامعة  وسترات الحراس الصفراء و سرعة البيرة الحلال و الماء الحلال و البيض الحلال. و سرعة “أكرمك الله” التيدخلت لكلام المغاربة.

سرعة المداويخ وسرعة تقاعد بنكيران وسرعة أصحاب التراويح الذين يقطعون الطرقات و يناصر إعتصامهم في الشوارع جنود الفايسبوك الذين هجموا على الصحافية  نورا الفواري..

و ماذا كتبت نورة؟

كتبت ظاهرة معروفة ..ما قلته و قاله آخرون مئات المرات عن فوضى قاطعي الطرقات باسم العبادة.

العبادة كالمعنى.  مرمية على الطرق يكفي  جمعها.. يكفي إماطة الأذى عن الطريق.

الدين مريض..

أو هكذا ننظر إليه..

أما التدين فسقيم كسيح..

البوسة ممنوعة ومحرمة في المغرب خلال رمضان..

يمكن لسيء الحظ لو سقط في يدهم يسرق قبلة في شهر الغفران يقدم للنيابة العامة وتنظر في “جريمته” ويعرض على قاض ويحكم عليه حسب فصول القانون الجنائي وقانون تعلم البوسة في خمس أيام حسب تعاليم الكهنة  ووسطاء الحب..

في دولة الحداثة ومهرجان سينما لكل مدينة وقرية شرعوا يعلموننا ما يجوز و ما لا يجوز في بوسة لزوجتك أو خليلتك؟

كيف ومتى وأين ولماذا ومن وماذا ؟

وهل تلمك ترخيصا قبل زعزعة عواطف وعقيدة طيور الجنة.

عدنا إلى قصص تتكرر كل سنة..

مواطنون يستنجدون بالدرك والبوليس للتدخل السريع ضد بوسة مسروقة في خلاء قفر.؟

صلاة الهندقة و” شوفوني” في فوضى الشوارع قانونية جائزة مقبولة مباركة ..

البوسة المستورة في شاطئ صخري ممنوعة محرمة بقوة القانون والدولة الراعية الحداثية  الساهرة الحامية للحقوق والتي تهتم بك وأنت تطبطب على أنثى و لا تأبه لك وأنت تموت في باب مستشفى.

نصيحة العظيم عمر الشريف لابنه  لخصت كل الأشياء في كلمة : لو نفسك تبوس بنت بوسها لا تسألها أبدا عن دينها أو جنسيتها قبل البوسة.”

العز للفنان الرائع..

العز للدكتور جيفاغو رضي الله عنه.

موضوعات أخرى