أنس العمري ـ كود//

البرلماني ياسين الراضي قريب تبدا المحاكمة ديالو. فوفق ما أكدته مصادر موثوقة، تحدد، يوم 7 يونيو المقبل، كموعد لعقد أولى جلسات النظر في التهم الموجهة إلى الرئيس السابق لجماعة سيدي سليمان، والمتعلقة ب “محاولة القتل، وإعداد وكر للدعارة، وعدم تقديم مساعدة لشخص في حالة خطر، وعدم التبليغ”.

ويمثل ياسين الراضي أمام محكمة الاستئناف بالرباط في حالة اعتقال. بعدما أمر قاضي التحقيق في الهيئة نفسها، أمس الخميس، بإيداعه سجن العرجات رفقة صديق له وفتاة.

وأوقف إيقاف الراضي رفقة أحد أصدقائه ومجموعة من الفتيات، في إحدى الفيلات، حيث كانوا في سهرة انتهت بشجار أدى إلى سقوط فتاة من علو، حيث أصيبت بكسور وجروح، نقلت على إثرها للمستشفى لتلقي العلاج.

يذكر أن المحكمة الإدارية بالرباط كانت قررات، أخيرا، عزل البرلماني عن الاتحاد الدستوري ونائبه، المنتمي لحزب الاتحاد الاشتراكي، ونص الحكم، على ترتيب الآثار القانونية على قرار عزل رئيس مجلس جماعة سيدي سليمان ونائبه، وشمول الحكم بالنفاذ المعجل.