عمـر المزيـن – كود///

قررت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بالبث في جرائم المالية بمحكمة الاستئناف بفاس، صباح اليوم الثلاثاء، تأخير محاكمة النائب البرلماني نور الدين قشيبل رئيس الجماعة القروية “مولاي عبد الكريم”، التابعة ترابيا لإقليم تاونات، وذلك على خلفية تورطه في جرائم تتعلق باختلاس وتبديد أموال عامة.

ووفق المعلومات التي تتوفر عليها “كود”، من مصادر مطلعة، فإن الغرفة المذكورة، برئاسة المستشار محمد لحية، تأخير محاكمة البرلماني قشيبل إلى جلسة 16/07/2024 من أجل استدعاء البرلماني المتهم للمثول أمام المحكمة بعد تخلفه عن حضور جلسة اليوم.

وكان محمد الطويلب قاضي التحقيق المكلف بالبث في جرائم المالية قد تابع البرلماني قشيبل من أجل “اختلاس وتبديد أموال عمومية والارتشاء ومحاولة ذلك”، وذلك بعد الانتهاء من التحقيق التفصيلي معه في ملف تحقيق عدد (48/22)، وإحالة ملفه على الوكيل العام للملك الذي التمس متابعته وفق فصول المتابعة، وأحال ملفه بدوره على المحكمة لتقول كلمتها.

وجاءت إحالة البرلماني التجمعي قشيبل على غرفة الجنايات الابتدائية، برئاسة المستشار محمد لحية، على إثر الشكاية التي تقدمت بها في مواجهته النائبة الأولى لرئيس جماعة مولاي عبد الكريم، وهي الشكاية التي سجلت أمام النيابة العامة المكلفة بجرائم المالية بتاريخ 04 يوليوز 2022.

وسجلت الشكاية وجود تسييروصف بـ”العشوائي والعبثي” لمصالح الجماعة عبر الهاتف بحكم أن الرئيس يقطن بالرباط، وتفويت صفقات لفائدة موظف يعمل بنفس الجماعة وهو صاحب مقاولة (Travi nsaf).

وأكدت المشتكية إقحام أشخاص من خارج الجماعة ومن خارج الموظفين لتسيير مصالح الجماعة سواء تعلق الأمر بتزويد آليات الجماعة بالمحروقات، مع تفويت صفقات وسندات طلب لمقاولات جلها من مدن الرباط وسلا والحسيمة في غياب باقي الأعضاء وبأثمنة مبالغ فيها، مما يطرح العديد من الأسئلة حول طبيعة العلاقة للرئيس مع هذه المقاولات.

كما تحدثت عن تفويت شاحنة صهريجية ممنوحة من طرف وزارة التجهيز وفق عقد مع الجماعة الى شخص لا علاقة له بإدارة الجماعة، بحيث يتصرف فيها ويستخلص رسومات من المواطنين دون موجب حق، فضلاً عن التضييق على بعض المقاولين في تسلم حوالاتهم من خلال الضغط على بعض موظفي القباضة.