الرئيسية > جورنالات بلادي > “الباطرونا” كطالب بضرائب أقل
21/04/2019 21:30 جورنالات بلادي

“الباطرونا” كطالب بضرائب أقل

“الباطرونا” كطالب بضرائب أقل

الصباح//

قدم الاتحاد العام لمقاولات المغرب، تشخيصا شاملا للنظام الضريبي حدد فيه أبرز المعيقات واقترح وصفة للعلاج من أجل جعل المنظومة الجبائية ألية فعالة لتمكين الخزينة من الموارد المالية وإعادة التوزيع، ومحفزة للاستثمار.

وأشار تقرير أنجزه خبراء في المجال إلى أن الإصلاح الضريبي الثمانينات مكن من تحقيق نقلة نوعية في المجال، إذ تمت معالجة كثرة الضرائب بإقرار ثلاث أساسية تتمثل في الضريبة على القيمة المضافة التي دخلت حيز التنفيذ في فاتح أبريل 1985، والضريبة على الشركات في 21 يناير 1987، والضريبة العامة على الدخل في يناير 1990.

لكن أدخلت تعديلات في قوانين المالية المتعاقبة على القانون الإطار لـ 1984، الذي أقر الضرائب الثلاث، همت الوعاء ومعدلات التضريب والتحصيل والمساطر، حسب ما تقتضيه الظرفية ما أدى، في نهاية المطاف، إلى تكاثر المقتضيات وتعقيد قراءة النصوص المتعلقة بمختلف الاقتطاعات الضريبية.

وفي هذا الصدد، قدم الاتحاد العام لمقاولات المغرب 73 مقترحا للإصلاح تهم الضرائب الثلاث وبعض المساطر الجبائية وعلاقة إدارة الضرائب بالملزمين.

موضوعات أخرى

14/10/2019 18:30

سنبلة الحركيين باقة شادة فيها العافية بسبب التعدل الحكومي. 14 برلماني من تيار «التغيير» انساحبو من أول اجتماع للفريق البرلماني للحزب بعد افتتاح الدورة التشريعية