الرئيسية > آش واقع > الاعلام الاسباني ولادجيد والريفيين واللاجئين السياسيين. الجزء الثاني : الاسبان يستقبلون اللاجئين السياسيين من الريف
15/06/2019 18:30 آش واقع

الاعلام الاسباني ولادجيد والريفيين واللاجئين السياسيين. الجزء الثاني : الاسبان يستقبلون اللاجئين السياسيين من الريف

الاعلام الاسباني ولادجيد والريفيين واللاجئين السياسيين. الجزء الثاني : الاسبان يستقبلون اللاجئين السياسيين من الريف

يونس أفطيط – كود///

رغم أن كاتبة الدولة الاسبانية لشؤون الهجرة صنفت المغاربة على أنهم ليسوا ضمن الدولالتي يمنح مواطنوها اللجوء السياسي، إلا أن الجارة الشمالية منحت سنة 2018 حق اللجوءل55 مغربيا ضمن 595 طلبا للجوء تقدم به المغاربة.

وحصل المثليون على غالبية مقاعد اللجوء الممنوحة في ذات السنة، بينما حصل اللاجئونالسياسون على أقل نسبة، وبعد ظهور الاسماء التي حصلت على اللجوء اتضح أنها تنحدر منالريف، بينها واحد لم تحسب السلطات المغربية للجوءه أي حساب، لكن اتضح بعد ذلك أنهيملك وثائق غاية في السرية وسببت الاحراج للمغرب الذي تقدم بطلب تسليمه بدعوىسرقته لوثائق مخابراتية، لكن المحكمة رفضت تسليم عون السلطة محمد خولالي بعدما أكدفي تصريحاته للقاضي أنه لم يسرق هذه الوثائق بل اشتراها عبر وسيط من أحد المسؤولينالمخابراتيين.

غير عون السلطة هذا، تقدم عون سلطة أخر يملك هو أيضا الكثير من الاسرار، تقدم بطلبلجوء وتم قبوله، زيادة على عدد من النشطاء، بل إن أشخاصا لم يشاركوا في حراك الريفحصلوا على اللجوء بدعوى اضطهادهم من طرف السلطات المغربية لمشاركتهم في الحراك.

وغير هذه الطلبات القليلة التي قبلت فإن المئات من الطلبات الاخرى رفضت بدعوى أنالمغرب بلد آمن لا يقبل منه اللاجئين، والواقع أن المخابرات الاسبانية، رغبت في وضع يدهاعلى اوراق ضغط جديدة، لمواجهة المغرب، بسبب ملفين إثنين، أولهما التوسع المغربيومسكه بخيوط المساجد في إسبانيا، وثانيهما الحرب الاقتصادية على مليلية وسبتة.

موضوعات أخرى