أنس العمري -كود///

فاللقاء الموسع لي عقد، البارح الأربعاء فكازا، وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت بحضور رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القد فوزي لقجع، ووالي جهة الدار البيضاء – سطات، عامل عمالة الدار البيضاء محمد امهدية، تكشفات معطيات جديدة بخصوص الملعب الكبير لي غيدار في العاصمة الاقتصادية، وذلك ضمن استعدادات المدينة الخاصة بتنظيم كأس العالم لكرة القدم.

ومن أبرز هاد المعطيات هي إطلاق تسمية “ملعب الحسن الثاني” على هاد المعلمة المستوحى تصميمها، والذي استعرض بدوره في هذا الموعد، من تقاليد المواسم.

وكيتوافق ملعب الدار البيضاء الكبير، لي محددة قدرته الاستيعابية في 115 ألف مشجع، مع المبادئ التوجيهية الصارمة للاتحاد الدولي لكرة القدم.

ويتميز بالتوفر على ثلاث محيطات أمنية متميزة لضمان أمن المتفرجين من خلال نظام وصول محدد وتقييد التدفق دون التنقل، بالإضافة إلى المساحات ومعدات للاستجابة لمتطلبات الزوار المختلفة.