كود ـ كازا//

قال المندوب السامي للتخطيط، أحمد لحليمي علمي إن الاجتماع الذي عقد اليوم الاثنين بالرباط، حول عملية الإحصاء العام للسكان والسكنى 2024، شكل مناسبة للوقوف على الشروط التي يتعين توفيرها حتى يتم إنجاز هذه العملية في أحسن الظروف، وذلك تنفيذا للتعليمات الملكية الواردة في رسالة الملك محمد السادس الموجهة إلى رئيس الحكومة.

وأبرز لحليمي، في تصريح للصحافة عقب هذا الاجتماع الذي ترأسه، رئيس الحكومة عزيز أخنوش، بحضور وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، أن كل التحضيرات المتعلقة بالإحصاء تستند إلى التوجيهات الملكية.

وأوضح أن الإحصاء العام للسكان والسكنى عملية تهم كل الأسر المغربية التي ستستقبل باحثين تلقوا تكوينا حضوريا وعن بعد، لافتا إلى أن الباحثين المكلفين بإنجاز هذا الإحصاء سيزودون بلوحات إلكترونية بها برنامج الأسئلة كاملا وطريقة معالجتها، والتي سيتم تحويلها بشكل مباشر إلى مركز تخزين المعطيات التابع للمندوبية السامية للتخطيط.

وأضاف أن عملية الإحصاء العام للسكان والسكنى عملية وطنية يكون دور المندوبية السامية للتخطيط، والباحث المكلف بإنجاز الإحصاء، مرتبطا بالأسرة.

وحسب بلاغ لرئاسة الحكومة، شكل هذا الاجتماع مناسبة لتدارس مختلف الترتيبات العملية الخاصة بتنظيم الإحصاء العام للسكان والسكنى، حيث تم استحضار التعليمات الملكية الواردة في الرسالة الملكية، الرامية إلى جعل المقاربة والوسائل التكنولوجية التي ستتم تعبئتها في عملية الإحصاء العام، خلاقة من حيث جمع المعلومات ومعالجتها، وطموحة على مستوى توسيع مجالات البحث لتشمل موضوعات جديدة على غرار المشروع المجتمعي المهيكل لتعميم الحماية الاجتماعية، الذي يحظى بالعناية الملكية.