كـود : عمـر المزيـن//

بدأت زيمبابوي اليوم الثلاثاء إجراءات لإقالة الرئيس روبرت موغابي الذي يرفض مغادرة السلطة لكنه على اتصال، حسب الجيش، مع نائبه المقال إيمرسون منانغاغوا الذي ينتظر عودته قريباً.

وفي بيان وزعه على وسائل الإعلام، دعا منانغاغوا الذي أقاله موغابي قبل أسبوعين الرئيس إلى الاستقالة “ليحمي إرثه ويسمح للبلاد بالتقدم”. ومنانغاغوا الذي غادر البلاد بعد إقالته، أكد في بيانه أنه لن يعود “قبل ضمان أمنه”.

وبعد اجتماع لنواب كانوا يدعمون موغابي حتى فترة قصيرة، قال بيساي مونانفزي الذي يمثل حزب “الاتحاد الوطني الافريقي لزيمبابوي-الجبهة الوطنية” الحاكم في البرلمان: “كفى، موغابي يجب أن يرحل”. وأضاف زميله فونغاي موبيريري “نريد التخلص من هذا الحيوان”، بينما أكد نائب ثالث ماكنزي نكوبي “سنقيله، هذا الرجل يجب أن يرحل”.