الرئيسية > آش واقع > الأوضاع الصحية بسيدي ايفني تنذر بعودة “الاحتجاجات” و”الاعتصامات”
16/05/2019 10:30 آش واقع

الأوضاع الصحية بسيدي ايفني تنذر بعودة “الاحتجاجات” و”الاعتصامات”

الأوضاع الصحية بسيدي ايفني تنذر بعودة “الاحتجاجات” و”الاعتصامات”

كود الرباط//

كشفت مصادر محلية لـ”كود” ان مشكل الصحة بجبال ايت بعمران (سيدي ايفني)، المدينة التي عرفت بـ”معقل الاحتجاجات” بالجنوب، تنذر من جديد بعودة التوتر الى المنطقة.

وحسب مصدر حزبي في المدينة، فإن الأوضاع الاقتصادية واستمرار “أدوات الفساد بالمنطقة سيؤدي لا محالة إل عودة الاحتجاجات”، مشيرا إلى أن ما شهده المركز الصحي بتيوغزة قبل يومين، من اعتصام لأب رفقة إبنه، بسبب غياب الطبيب داخل المركز الصحي، ما هو إلا بداية جديدة لمسار الاعتصامات والاحتجاجات بالمنطقة.

اعتصام عبد ﺍﻟﻠﻪ ﻓﻬﻤﻲ رفقة ﺇﺑﻨﻪ ريان، حسب ما نقلته صفحة “صوت ايت بعمران” في الفيسبوك،  ﺩﺍﺧﻞ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰ ﺃﺩﻯ ﺍﻟﻰ ﺇﺳﺘﺪﻋاء قوات الأمن حسب إفادات شهود عيان.

ﻭبعد حوار مع المعتصمين ﺗﻢ الاﺘﻔﺎﻕ ﺑﻨﻘل الطفل، ﺑﻮﺍﺳﻄﺔ ﺳﻴﺎﺭﺓ ﺇﺳﻌﺎﻑ ﺍﻟﻰ ﻣﺴﺘﺸﻔﻰ ﺳﻴﺪﻱ ﺇﻓﻨﻲ الإقليمي.

وحسب ساكنة المنطقة فالمركز الصحي بتيوغزة يعرف توافد ساكنة اربع جماعات قروية لايت باعمران، املو وتنكرفا وايت عبلا وتيوغزة.

وقد دعى الناشط الباعمراني عمر الكوش في تدوينة له عبر الفيسبوك، إلى التعجيل بحل مشكل هذا المركز الصحي، وحمل المسؤولية إلى وزارة الصحة ومندوبيتها بالإقليم والمنتخبات محليا.

اما الناشط الباعمراني عمر بنعليات المقيم بالديار الفرنسية، وفي تعليق له على الأوضاع الصحية بالمنطقة، فقد عبر عن استهجانه واسفه للمعاناة التي يعيشها الباعمرانيون من أجل الحصول على حقهم الطبيعي في الصحة على غرار باقي مدن الجوار.

من جهته وصف الناشط الباعمراني سليمان صدقي في تدوينة مطولة له عل الفيسبوك، الأوضاع الصحية في إقليم سيدي افني بالمزرية والكارثية، وحمل مسؤولية ما تعيشه المنطقة وساكنتها من لا مبالات إلى سياسات الدولة، والي عبثية المنتخبين.

جدير بالذكر أن هذا المركز الصحي بتيوغزة رقي قبل أشهر إلى مستوى مستشفى مستعجلات القرب، وهو ما اعتبر انذاك قيمة مضافة ومستجد جديد على مستوى القطاع الصحي بإقليم سيدي افني، خصوصا مع الخدمات الجديدة التي سيقدمها للساكنة القروية، طيلة اليوم وطيلة الأسبوع، ونوعية الأطر الطبية وشبه الطبية التي ستوفر له، وكذا الأدوية النوعية التي سيتوفر عليها.

يشار أن منطقة تيوغزة سبق أن عرفت اعتصامات مفتوحة واضطرابات لساكنة المنطقة، احتجاجا على وضعية المركز الصحي وضعف خدماته وتعالي مستخدميه في تعاملهم مع الساكنة.

كما ان ساكنة سيدي افني نظمت عدة أشكال احتجاجية بالمدينة، احتجاجا على تردي الأوضاع الصحية بالمستشفى الإقليمي، الذي يفتقر لعدة تخصصات طبية مهمة، و موسمية حضور بعض الأطباء.

موضوعات أخرى