كود تطوان//

قال جواد ألحامدي، رئيس الجمعية المغربية للحقوق والحريات الدينية، فـي الجلسة الافتتاحية للقاء التواصلي المنظم يوم امس الاحد مع الأقليات الدينية ومسؤولي المنظمات الحقوقية بجهة الشمال طنجة تطوان، إن جمعيته هي أول محاولة لجمع شمل الأقليات الدينية غير المعترف بها، مؤكدا أن هذا التحالف من شأنه إنهاء استعمال الانقسامات الدينية لصالح أنظمة سلطوية، وأيضا، حماية الأفراد والأشخاص المنتمون للأقليات من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان.

ونفى المتحدث وجود أغلبية عددية في المغرب، داعيا إل إمارة مؤمنين الى مراعة  شؤون جميع الأديان والا تتدخل بإمكانيات الدولة لدعم دين وضرب أخر.
وحضر اللقاء كل من رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع تطوان، ورئيسة فرع الفنيدق، ورئيس لجنة المغاربة الشيعة.