الرئيسية > آش واقع > الأزمي: القاسم الانتخابي ماشي ديمقراطي وخاص التصويت بكثافة لإسقاطو.. وغنطيحوه كيما طيحنا مخططات ضد البيجيدي ومسيرة ولد زروال
06/06/2021 09:00 آش واقع

الأزمي: القاسم الانتخابي ماشي ديمقراطي وخاص التصويت بكثافة لإسقاطو.. وغنطيحوه كيما طيحنا مخططات ضد البيجيدي ومسيرة ولد زروال

الأزمي: القاسم الانتخابي ماشي ديمقراطي وخاص التصويت بكثافة لإسقاطو.. وغنطيحوه كيما طيحنا مخططات ضد البيجيدي ومسيرة ولد زروال

عفراء علوي محمدي- كود//

انتقد إدريس الأزمي الإدريسي، رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، اللي قال أنه فهذ الخمس سنين الساحة السياسية كانت خاوية، واكد ان حزبو كان موجود فالميدان، عكس اللي بداو فالدقيقة التسعين مع اقتراب الانتخابات.

وعبر الأزمي، لبارح السبت، فمداخلة ليه عن بعد فالجلسة الافتتاحية للحملة الوطنية السابعة عشرة لشبيبة العدالة والتنمية، على اعتزازو بهذ الحملة، والكفاءات اللي كتضم شبيبة الحزب، واللي فمحطاتها انتصرات لثوابت الأمة والقضية الوطنية وقضية فلسطين “هذه الكفاءات حقيقية ولا تصنع على عجل ولا تاتي من فوق او بتعيينات، تشتغل في الميدان وتكبر وكتوصل للبلوغ السياسي بطريقة هادئة ومنضالة”، حسب تعبيرو.

وهاجم الأزمي، كغيرو من قياديي الحزب فالحملة، القاسم الانتخابي، اللي اعتبرو “نكوصي”، و”غير ديمقراطي” و”غير التنموي”، وخاص إسقاطو من خلال تقليص الهوة بين المسجلين فاللوائح الانتخابية وعدد المصوتين.

وقال أنه كيف تم إفشال مخططات سابقة ضد الحزب، بحال مسيرة زروال وغيرها، خاص إفشال القاسم الانتخابي، اللي اجتمعات فيه 7 أحزاب ضد البيجيدي”، من خلال إرادة شعبية ممثلة في رجال ونساء وشيوخ وكَاع المسجلين الي خاص يمشيو لصنادق الاقتراع ويصوتو.

وزاد: “هذي معركة صمود ديمقراطي، ومعركة الحفاظ على ثابت رابع من ثوابت المملكة وهو الاختيار الديمقراطي، لانه لا تنمية ولا تقدم ولا تطور ولا نموذج تنموي جديد الى بالاختيار الديمقراطي. ينبغي ان نسجل بكتافة ونقلص الهوة بين عدد المصوتين وعدد المسجلين”.

وأكد المسؤول الحزبي أن البيجيدي ساهم فعدة منجزات، من خلال ميزانية الصحة والتعليم وصندوق دعم التماسك الاجتماعي، وباعادة الاعتبار للسياسات الاجتماعية وتعزيز دور الدولة فالاهتمام بالفئات الهشة، بحيث قال أن الجزب بدا ولايتو بصندوق الدعم التماسك الاجتماعي، وسالاها بصندوق الحماية الاجتماعية والتماسك الاجتماعي، “ولم نكتشف ان هناك قصور في السياسات الاجتماعية، او فئات لم تستفد منها… حيت حزبنا مهووس بالمسألة الاجتماعية…”، على حساب هضرتو.

موضوعات أخرى