عمـر المزيـن – كود//

قال خالد الغاز رئيس مصلحة المناخ والتغيرات المناخية، في تصريح لـ”كود”، إن بلادنا عرفت في الأسبوع للي فات، موجة حر استثنائية نتيجة لظاهرة الشرقي.

وتميزت هذه الظاهرة، حسب المسؤول المذكور، عن سابقاتها برياح شرقية معتدلة ومتواصلة لأكثر من ثلاثة أيام أدت لتوافد كمية كبيرة من الهواء الصحراوي الساخن، والذي عند تجاوزه لسلسلة الأطلس ازدادت سخونته.

وأضاف: “نتيجة لهذا عرفت عدة مناطق في وسط وجنوب البلاد درجات حرارة غير مسبوقة حيث تعدت عتبة الخمسين درجة مائوية في مناطق سوس ماسة. بدورها درجات الحرارة الدنيا كانت مرتفعة ولم تقل عن الثلاثين درجة مئوية في مناطق سوس ماسة والحوز والرحامنة”.

كما أكد رئيس مصلحة المناخ والتغيرات المناخية أن الارتفاع المفرط لدرجة الحرارة له تأثير على كمية الماء المتبخرة في الهواء مما يؤثر بشكل سلبي عن وفرة المياه السطحية العذبة.

وفي ظل التغيرات المناخية، يقول الغاز لـ”كود” أنه “ستظل موجات الحر أكثر تواترا وشدة عبر العالم وكذلك فيما يخص منطقة المتوسط التي من ضمنها المغرب”، مشيرا إلى أن المنظمة العالمية للأرصاد الجوية حذرت من أن الخمس سنوات القادمة ستكون الأكثر احترارا على الإطلاق نتيجة لظاهرة الاحتباس الحراري وكذلك ظاهرة النينيو.