الرئيسية > آراء > الأحزاب ترد على والي بنك المغرب! عيب أن تعتبر أحزاب الدولة باكورا وزعترا
24/06/2021 14:00 آراء

الأحزاب ترد على والي بنك المغرب! عيب أن تعتبر أحزاب الدولة باكورا وزعترا

الأحزاب ترد على والي بنك المغرب! عيب أن تعتبر أحزاب الدولة باكورا وزعترا

حميد زيد – كود//

نحن أبناء الدولة.

وهي التي صنعتنا. وهي التي ربتنا. وقد كبرنا في كنفها.

وأي كلمة منك. وأي انتقاد موجه إلينا. وأي كلمة سوء قلتها في حقنا نحن الأحزاب المغربية. فاعلم أنك تنتقد بذلك أمنا الدولة.

وهل يرضيك أن يكون فلذة كبد الدولة باكورا.

هل يرضيك يا عبد اللطيف الجواهري أن يكون أحزاب الدولة زعترا.

وعندما تقلل من شأننا فإنك بذلك تقلل من شأن الدولة.

ومن والدتنا المحترمة والقوية.

وعندما تعتبرنا باكورا فهذا يعني بالمنطق السليم أن الدولة باكورة. وحاشا أن تكون كذلك.

حاشا أن تكون أمنا كما قلت.

كما أنها ليست زعترا يا والي بنك المغرب.

أما اعتذارك فيجب أن يكون لها.

لأن ابن البط عوام.

وكما تكون الأم يكون أبناؤها. أليس كذلك.

فالكل تقريبا يعرف في المغرب أننا لا نتصرف إلا بأوامر منها.

والكل يعرف أنها هي من ربتنا على التعويل عليها.

وأننا لا نبادر إلا بإذنها.

وأننا لا نتصرف. إلا بضوء أخضر منها.

وهذه هي التربية الحسنة التي تلقيناها من أمنا.

وهذه هي أخلاقنا.

وهذه هي ثقافتنا وتقاليدنا. والمتمثلة في طاعة الأم. وفي الخضوع التام لها.

ولا يمكننا أن تجد بيننا حزبا-ولدا عاقا ممثلا في البرلمان.

ولا نتنافس في ما بيننا إلا حول من يقترب منها أكثر من الآخر.

وقد كان بيننا أبناء شبوا عن الطوق. وحاولوا أن يكونوا مستقلين.

لكن الدولة. وكأي أم. سرعان ما استرجعتهم إلى حضنها.

ولم تترك حزبا يبتعد عنها.

ولم تترك ولدا من أولادها يفكر ويشتغل ويتواصل مع المواطنين بشكل مستقل عنها.

حتى أن المواطن لم يعد يميز بيننا. ورغم كثرتنا. فإنه لا يرى أي فرق. ونبدو له متشابهين.

وخاضعين لأمنا. وتحت تصرفها.

ويعرف أننا جميعا خرجنا من رحم واحد.

والدولة هي التي تحدب علينا.

والدولة.وبطريقة تربيتها التقليدية والمحافظة. هي التي جعلت منا عالة عليها.

والدولة بخوفها علينا.

وبحرصها على أن لا نواجه الناس. ولا نلتقي بهم. ولا نعتمد على أنفسها. هي التي جعلت منا أحزابا منكمشة على نفسها. وغير حرة. وغير مبادرة.

وقراراتها ليست لها.

ومن أسباب العزوف. وانعدام ثقة المواطن في الأحزاب. هو هذه المبالغة في تطويق الدولة لنا.

وحرصها على أن تضعنا جميعا تحت جناحيها الدافئين.

وبسبب ذلك صار هدفنا الوحيد هو إرضاؤها كي لا تغضب منا.

وهو نيل رضاها.

وكم هو قاس ومؤلم أن تغضب منك أمك-الدولة.

لكنك لم تتطرق لهذه النقطة يا والي بنك المغرب.

ولم تقل لأمنا أي شيء.

ونشعر نحن الأحزاب أنك ظلمتنا.

ونرى أنك لمت الأبناء. وحملتهم كل المسؤولية. بينما برأت الوالدة. ولم تتحدث عنها.

علما أنها تتحمل نصيبا وافرا من المسؤولية.

وهي التي أغلقت علينا الباب.

وهي التي. وكلما ظهر حزب له امتداد شعبي. ومستقل. وله تأثير. خلقت له غريما ينافسه.

وحاربته بكل ما أوتيت من قوة.

ولذلك نبدو الآن مترهلين. وتحت رحمة أمنا.

وكي نصدقك القول فنحن لسنا باكورا وزعترا فحسب.

نحن أكثر من ذلك.

نحن الشيح والريح والعسلوس والگرنينة والحميضة.

نحن لا شيء.

نحن كثر دون أي فائدة ترجى منا.

نحن فارغون.

نحن ننفر الناخب منا.

وهذا كله صحيح.

ولم تظلمنا. ولم تقم إلا بوصف واقع الحال.

لكنك لم تكن منصفا.

ولم تكن صريحا وصادقا حين تغاضيت عن سلوك أمنا.

ولم تحملها أي مسؤولية

ولم تعاتبها

ولم تقدم لها النصيحة بأن تكف عن إرغامنا على الخضوع لها. وعلى تقميطنا.

فهي التي لم تتوقف عن إنجابنا.

وهي التي دوخت المواطن بهذه الكثافة الحزبية التي خلقتها.

وهي التي جعلت منا ما نحن عليه اليوم.

وهي التي ربتنا

وهي التي لا تسمح لنا بأن نعيش بعيدا عنها.

والنتيجة هي أننا لم نعد قادرين على ممارسة السياسة

ولم نعد قادرين على الاستمرار على قيد الحياة

ولم نعد قادرين على الحركة بعد هذه السنوات من الكسل ومن دفء حضن الدولة.

ولم نعد قادرين على أي شيء إلا إذا وافقت هي على ذلك.

فأي عزوف تتحدث عنه يا عبد اللطيف الحواهري.

وأي وعود. وأي برامج. في ظل هذا الوضع. وفي ظل وجود أم متسلطة. وحاضنة. ومتحكمة في كل أبنائها.

وبحكم قربك منها.

وبحكم الموقع الذي تشغله. فإننا نطلب منك أن تصارحها هي الأخرى.

وأن تنصحها بأن تتركنا نعتمد على أنفسنا.

ونتنافس في ما بيننا.

وأن لا تتدخل

وأن لا تنجب لنا في كل مرة ابنا يأتي على الأخضر واليابس.

ويفسد الوضع. ويؤزمه. وينفر المغاربة من السياسة ومن الأحزاب.

أما في ما يخص الزعتر والباكور

فقد أصبت

نحن فعلا كذلك.

موضوعات أخرى

27/07/2021 21:30

شيافر الطاكسيات فمكناس كاعيين بسباب قرار جوج بلايص.. وشيفور لـ”كود”: مكرفصين ومتضررين ماديا ومول الطاكسي مايعقلش عليك وغيبغي روسيطتو كاملة