الرئيسية > آش واقع > استنفار وسط الأغلبية: العثماني واحل بسبب صراع الأحزاب على كعكة “مناصب” التعديل الحكومي ولشكر كيناور
06/08/2019 19:30 آش واقع

استنفار وسط الأغلبية: العثماني واحل بسبب صراع الأحزاب على كعكة “مناصب” التعديل الحكومي ولشكر كيناور

استنفار وسط الأغلبية: العثماني واحل بسبب صراع الأحزاب على كعكة “مناصب” التعديل الحكومي ولشكر كيناور

كود الرباط//

استنفر خطاب العرش الأخير زعماء أحزاب الأغلبية الحكومية، بعدما كلف الملك محمد السادس رئيس الحكومة سعد الدين العثماني بتقديم مقترحات لإغناء وتجديد مناصب المسؤولية، الحكومية والإدارية، بكفاءات وطنية عالية المستوى، وذلك على أساس الكفاءة والاستحقاق.

وقال مسؤول حزبي ينتمي إلى هيئة الأغلبية الحكومية، إن هناك دعوات من طرف زعماء أحزاب الائتلاف الحكومي من أجل عقد اجتماع خاص لهيئة الأغلبية بهدف تفعيل التوجيهات التي جاءت في خطاب الذكرى الـ20 من حكم الملك محمد السادس.

ومن المنتظر أن يتم عقد هذا الاجتماع، وفق ذات المسؤول الحزبي، قبل ذكرى عيد الشباب التي تتزامن مع 20 غشت من كل سنة.

ويسود تخوف كبير لدى زعماء الأغلبية من اعفاء أسماء وزارية مقربة منهم، خصوصا وأن هناك علاقة قرابة تجمع بين مسؤولي هذه الأحزاب وبعض الوزراء وكتاب الدولة، ونفس الشيء يتعلق بمؤسسات عمومية.

ويعيش سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، في وضعية مرتبكة، بحيث أنه محاصر بـ”توجيهات” الخطاب الملك من جهة، ومحاصر بـ”أطماع” أطر الأحزاب من اجل الاستوزار من جهة أخرى.

وحسب مصادر “كود”، فإنه كعادته، يناور إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، بحثا عن مكاسب جديدة في التعديل الحكومي المرتقب أو الدفع بأطر جديدة في المؤسسات العمومية، بعدما تمكن حزبه من رئاسة عدد من المؤسسات الدستورية ومؤسسات الحكامة (المجلس الاقتصادي والاجتماعي..المجلس الوطني لحقوق الانسان، مجلس المنافسة..).

موضوعات أخرى