سامي العلوي -كود أكادير //

عرفات تارودانت والضواحي، مساء أمس الاثنين، حالة استنفار أمني، وذلك بعد العثور  على جثة شابة تتبلغ من العمر 18 سنة، كانت أسرتها قد قامت بالتبليغ عن اختفائها، بجانب جثة شاب في العشرينات من عمره، داخل منزل مهجور بدوار ’’عين المديور‘‘، في مشرع العين، ضواحي تارودانت.

وكانت الهالكة  شكلت موضوع بلاغ عن الاختفاء لدى مصالح الدرك، لفائدة عائلتها، بعد تواريها عن الأنظار في ظروف غامضة، قبل أن يتم اكتشافها جثة هامدة ومجردة من الملابس، بجانب شاب من أبناء أحد الجيران، توفي أيضا لأسباب مجهولة.

هذا الواقعة استنفرت المصالح الأمنية وفرقة التشخيص القضائي ولي حلت إلى مسرح الجريمة، حيث تم القيام بإجراءات المعاينة مسح شامل للمكان ومحيطه، قبل نقل الجثتين نحو مستودع الأموات بأكادير، قصد إخضاعهما للتشريح الطبي لتحديد أسباب الوفاة، فيما فتحت مصالح الدرك الملكي تحقيقا فالواقعة تحت إشراف النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بأكادير وذلك لمعرفة أسباب النازلة .