الرئيسية > آش واقع > استقالات عدد من المسؤولين ف جمعية “فاس سايس”.. وها التفاصيل
16/04/2021 13:20 آش واقع

استقالات عدد من المسؤولين ف جمعية “فاس سايس”.. وها التفاصيل

استقالات عدد من المسؤولين ف جمعية “فاس سايس”.. وها التفاصيل

كود – مكتب فاس //

اهتزت جمعية “فاس سايس” على وقع تقديم عدد من المسؤولين استقالتهم لأسباب مختلفة شرحوها بتفصيل في استقالاتهم التي توصلت “كَود” بنسخ منها.

وقدم عمر المراكشي استقالته من الكتابة العامة الوطنية لجمعية فاس سايس، مشيرا إلى أنه لم يعد قادر على مسايرة ما آلت إليه أمور الجمعية، خاصة بعد “تاريخ عابق مطبوع بالتقدير والاحترام والتعاون، تم فيه  تحقيق عدد من المنجزات”.

ويرى المراكشي بأن “الجمعية لم تعد تتصرف وفق الوقائع والمرحلة الراهنة”، معبرا عن أمله “أن تشق الجمعية طريقها، حتى تستفيد من ماضيها المشرق”، حسب قوله.

بدوره أعلن المستشار البرلماني الحسن سليغوة، عن تقديم استقالته من مهامه كرئيس وطني منتدب لجمعية “فاس سايس” بسبب ما أسماه “عدم اتفاقه” مع الرئيس الوطني على تنظيم الدورة المقبلة من مهرجان فاس للموسيقى الروحية دون موافقة السلطات المحلية من جهة ومراعاة ظروف الجائحة وعواقبها من جهة ثانية.

وأكدت سليغوة في استقاله، تتوفر “كَود” على نسخة منها، أنه ليس متفق مع الرئيس حول برنامج المهرجان المزمع تقديمه دون إشراك مؤسسة روح فاس والسلطات المحلية وكما سبق أن وقع الاتفاق على ذلك في الاجتماع الأخير مع محمد القباج.

وفضلا عن كل ذلك، أكد سليغوة أنه غير متفق مع الرئيس الوطني في “الطريقة التي يسلكها مع المكتب التنفيذي والتي من شأنها أن تفجر الجمعية وتنسف تاريخها”، معبرا عن رفضه تجاه الرئيس الوطني في كونه “يعتقد بأن من يخالفه في الرأي يعارضه في المواقف”.

واتهم سليغوة الرئيس الوطني بما أسماه “توريط الجمعية في التزامات وديون لا حول لها ولا قوة على مواجهتها”، معبرا عن رفضه لاقتراح جدول أعمال اجتماع من شأنه أن يعكر صفو العلاقات التي ستساهم مع السلطة بفاس لإيجاد مخرج لهذا المشكل كما أن سيلزم الجمعية بالعواقب التي ستترتب عنه.

أمال جلال، النائب الأول للرئيس الوطني للجمعية، بدوره قدم استقالته من الجمعية، وبرر ذلك بسبب “التزاماته المهنية وانشغالاته الجامعية والعلمية”، وتجنبا لما اعتبره “الضغط” الذي صار يشعر به من خلال “عدم القدرة على مسايرة ما يتخذ في المكتب الوطني للجمعية من قرارات متسرعة”.

كما أوضح جلال، حسب ذات الوثيقة، أنه اتخذ هذا القرار “حفاظا على العلاقات الطيبة التي جمعته بمسؤولي الجمعية لما يزيد عن 3 عقود من العمل الجمعوي”.

يشار إلى أن جمعية “فاس سايس” هي عضو المنظمة العالمية لرسل السلام التابعة لهيئة الأمم المتحدة، وهي ذات صفة استشارية في المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة، وكانت قد تأسست من طرف المستشار الملكي السابق محمد القباج بتاريخ 13 مارس 1986 في مدينة فاس.

موضوعات أخرى

12/05/2021 00:00

رمضان وكونفينمون (الحلقة 27).. الممثل أمين الناجي فحوار مع “كود”: مازال عندنا نقص ف”السيتكوم”.. وحتى عمل فني مافيه إساءة غير اللي فيه الفز كيقفز