الرئيسية > آش واقع > استفزاز خطير للبوليساريو حدا الجدار الأمني. رسلات محتجين وقفو متر واحد مع الجيش والمينورسو كتشوف + فيديوات
19/10/2020 14:30 آش واقع

استفزاز خطير للبوليساريو حدا الجدار الأمني. رسلات محتجين وقفو متر واحد مع الجيش والمينورسو كتشوف + فيديوات

استفزاز خطير للبوليساريو حدا الجدار الأمني. رسلات محتجين وقفو متر واحد مع الجيش والمينورسو كتشوف + فيديوات

الوالي الزاز -كود- العيون ////
[email protected]

حصلات “كود” على فيديوهات وصور تُظهر إقدام محتجين موالين لجبهة البوليساريو على استفزاز القوات المسلحة الملكية على مقربة من الجدار الأمني على مرأى ومسمع من عناصر البعثة الأممية “المينورسو” الذين يرصدون الوضع.

البوليساريو رسلات ناسها للجدار باش تستفز المغرب والمينورسو

Publiée par Goud.ma sur Lundi 19 octobre 2020

ويبين الفيديو إقدام المحتجين الذين زجت بهم جبهة البوليساريو في مواجهة القوات المسلحة الملكية وهم يعمدون على الإعتداء لفظيا على عناصر القوات المسلحة باستعمال ألفاظ نابية والسب والشتم في محاولة لإستفزازهم، إذ يظهر العناصر خلال مواجهتهم لمناصري البوليساريو بشجاعة مستلهمين مبدأ ضبط النفس غير منساقين للإستفزازات التي ترعاها جبهة البوليساريو.

البوليساريو رسلات ناسها للجدار باش تستفز المغرب والمينورسو

Publiée par Goud.ma sur Lundi 19 octobre 2020

ويُظهر الفيديو سيارات للبعثة الأممية “المينورسو” في المنطقة قرب امهيريز أثناء رصدهم للإستفزاز غير المسبوق، ذلك الذي يهدد اتفاق إطلاق النار بين المغرب وحبهة البوليساريو، إذ يندرج في سياق محاولة جبهة البوليساريو توتير المنطقة وتهديد إستقرارها بالتزامن ومناقشات مجلس الأمن الدولي حول قضية الصحراء في أكتوبر، وذلك بغية لفت الإنتباه للملف وفرض تصورها من نزاع الصحراء على الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي.

وأماطت الفيديوهات الملتقطة الإنضباط الذي تحلى به عناصر القوات المسلحة الملكية، حيث اكتفوا بالحضور والوقوف سدا أمام المحتجين، ثم توثيق الإستفزاز على الرغم من محاولات المحتجين الإشتباك معهم وتوجيه ألفاظ نابية لهم.

موضوعات أخرى

24/02/2021 19:30

ضروري من إلغاء القوانين اللي كتجرم المثلية وحماية هاد الفئة من العنف الأسري والمجتمعي.. تقرير كحل على أوضاء المثليين فالمغرب فزمان كورونا: تضررو بزاف بسباب حملات التشهير اللي تزامنات مع الحجر الصحي

24/02/2021 18:30

روبرتاج. عصابات “الابتزاز” مازالة فواد زم.. بعد ما طاح رونار ضحية ليهم خبراء وفاعلين حللو الظاهرة عبر “كود”: هاد الجرائم من الصعب القضاء عليها حيت سرية.. وسببها الفقر اللي كيعيشوه ولاد المنطقة