كود عبد الواحد ماهر ////

ارتفع عدد المصابين في حادث انفجار قنينة غاز من الحجم الكبير الذي هز مقهى«فضاء ساجيد»بشارع 6نونبر بمقاطعة ابن امسيك،ليصل إلى 13 ضحية ،يوجد اثنان منهم في وضعية صحية حرجة.

وحسب مصدر طبي، فقد توافد على قسم المستعجلات بمستشفى ابن امسيك 13 ضحية مصابون بحروق وجروح متفاوتة الخطورة ،بينما تم نقل اثنين من الضحايا على وجه السرعة لقسم معالجة الحروق بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد في الدار البيضاء،بالنظر إلى الإصابات البليغة التي تعرضا لها.
ووقع الحادث جراء تسرب لغاز البوتان قبل أن تنفجر قنينة غاز متسببة في إصابات بشرية وتهشيم الزجاج.

وتنتشر في مقاطعة ابن امسيك ذات الكثافة السكانية المرتفعة العديد من «القنابل الموقوتة» في شكل محلات لصنع وبيع المعجنات(الحرشة ولمسمن) أو ورشات صناعية صغيرة يستعمل أصحابها موادا كيماوية خطيرة وقابلة للاشتعال وسط تجمع سكاني كثيف.

وعادة ما يتم الترخيص لهذه المحلات والورشات بدوافع انتخابية من طرف رئيس المقاطعة في وقت تكتفي فيه السلطات الترابية بمراقبة تناسل محلات تجارية تنبث كالفطر لبيع المواد الغذائية والفطائر والمعجنات في ظروف صحية يندى لها الجبين.