الرئيسية > آش واقع > ادريس اوعويشة وزير التعليم العالي الجديد يصرح لـ”كود”: نسعى لتطبيق روح النموذج الأمريكي وتكييفه بالجامعات المغربية ولا نعادي النموذج الفرنسي
11/10/2019 09:30 آش واقع

ادريس اوعويشة وزير التعليم العالي الجديد يصرح لـ”كود”: نسعى لتطبيق روح النموذج الأمريكي وتكييفه بالجامعات المغربية ولا نعادي النموذج الفرنسي

ادريس اوعويشة وزير التعليم العالي الجديد يصرح لـ”كود”: نسعى لتطبيق روح النموذج الأمريكي وتكييفه بالجامعات المغربية ولا نعادي النموذج الفرنسي

كود الرباط//

كشف ادريس أوعويشة، الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي، المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، الذي عينه الملك محمد السادس، مساء الأربعاء 09 أكتوبر، ضمن أعضاء حكومة سعد الدين العثماني في نسختها الثانية، في حديثه مع “كود” عن تصوره للنموذج الاصلاحي الذي يسعى إلى تطبيقه في الجامعات المغربية.

ويسعى أوعويشة، منذ اللحظة الأولى لتعيينه، إلى نقل تجربة النموذج التعليمي الانكلوساسوني الامريكي في جامعة الأخوين، الى قطاع التعليم العالي.

وقال أوعويشة في حديثه ل”كود” عن وجود استراتيجية باشلار في التعليم العالي اشتغلت عليه الوزارة منذ سنة وسنعمل على تطويرها وتقويتهاواخدين روح النموذج الامريكي وتكييفه في الواقع المغربي بلا ما نوصلو لمغربته.وبخصوص ما اذا كان هذا النموذج سيخلف النموذج الفرنكفوني في التعليم العالي العالي، قال أوعويشة ل”كود” :”حنا كنشوفو النموذج لي يصلح لينا للمغرب وحنا ما معاديينش شي حد وخصنا نختارو افضل الممارسات لي تخدم المغرب”.ويعى أوعويشة من الوجوه الأكاديمية القليلة التي تؤمن بالنموذج الانجلوساسوني.

وشغل اوعيشة منصب مستشار في “أميديست للدراسات العربية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”، ومدير تنفيذي للهيئة الجامعية الدولية “دو سكولر تشايب” بين عامي 2007 و2008.وفي هذا السياق، شغل أوعويشة أيضا منصب نائب رئيس الشؤون الأكاديمية في “جامعة الأخوين” منذ عام 2002 وحتى 2007، وعميدا بالنيابة لكلية التجارة والتدبير بذات الجامعة ما بين 2005 وحتى 2007.

وبرزت الجامعات والكليات الأمريكية في النصف الثاني من القرن العشرين، باعتبارهما لاعبين مهيمنين في البيئة العالمية للتعليم العالي، وهي هيمنة مستمرة حتى يومنا هذا، إذ توجد ثماني جامعات من أفضل 10 جامعات في العالم في الولايات المتحدة من حيث عدد الحائزين على جائزة نوبل، وتوجد في أمريكا 42 من أكبر 50 جامعة في العالم، وبحسب تصنيف الناتج البحثي يوجد 15 من أفضل 20 مؤسسة في الولايات المتحدة.

موضوعات أخرى