الرئيسية > آش واقع > احتفالات البوليس بذكرى التأسيس رجعات بعض من أجوائها بالقنيطرة بعدما غيباتها كورونا العام لي فات.. عروض مبهرة للخيلة فحدث تدشين نادي الفروسية لي تصمم بمواصفات عالمية – تصاور
16/05/2021 21:30 آش واقع

احتفالات البوليس بذكرى التأسيس رجعات بعض من أجوائها بالقنيطرة بعدما غيباتها كورونا العام لي فات.. عروض مبهرة للخيلة فحدث تدشين نادي الفروسية لي تصمم بمواصفات عالمية – تصاور

احتفالات البوليس بذكرى التأسيس رجعات بعض من أجوائها بالقنيطرة بعدما غيباتها كورونا العام لي فات.. عروض مبهرة للخيلة فحدث تدشين نادي الفروسية لي تصمم بمواصفات عالمية – تصاور

أنس العمري ـ كود//

احتفالات البوليس بذكرى التأسيس تستعيد بعضا من أجوائها في القنيطرة بعدما غابت عنه السنة الماضية بسبب (كوفيد ـ19).

ففي ظل تحسن الوضع الوبائي في الأسابيع الأخيرة بالمملكة، حيث ما زالت شبح الجائحة يطل في عدد من المدن ويحبس أنفاس قاطنيها، ارتأت المديرية العامة للأمن الوطني أن لا تمر النسخة ال 65 من دون تخليدها ولو بمظهر احتفالي واحد.

وهكذا، عمدت، في مشهد يبعث في النفوس الأمل بسير المغرب بتدرج نحو العودة إلى الحياة الطبيعية، إلى إقامة، مساء اليوم الأحد، عرض بنادي الفروسية، بمناسبة تدشينه، وهو الحدث الذي حضره إلى جانب عبد اللطيف حموشي، مدير الإدارة العامة للأمن الوطني ومدير مديرية مراقبة التراب الوطني، مسؤولين كبار في المؤسسة، وصحافيين انتدبوا لتغطية هذه اللحظة التاريخية بجهاز الشرطة.

وتميز التنظيم بالحرص التام على احترام التدابير الوقائية الموصى بها للحد من تفشي وباء (كورونا)، إذ جرى السهر على التزام الحضور بالتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة.

ونالت العروض المقدمة من طرف عناصر الخيالة استحسانا كبيرا من قبل الحاضرين، الذي تجاوبوا معها بالتصفيق بعد انبهارهم بالفقرات المقدمة، والتي أظهرت مدى الاحترافية التي بلغوها. كما تخلل هذا الحدث قيام حموشي بزيارة تفقدية لمختلف مرافق البناية، والتي أنجزت بمعايير دولية.

وهي الاحترافية التي تسجدت أيضا في تصميم النيابة التي شيدت بمواصفات عالمية.

ويمتد النادي، الذي يقع بمحاذاة غابة المعمورة وبالقرب من المعهد الملكي للشرطة بالقنيطرة، على مساحة شاملة تقدر بعشرة هكتارات تقريبا، تغطيها مجموعة من المرافق المندمجة التي تقدم خدمات التكوين الشرطي في مجال الخيالة والترفيه والمنافسة الرياضية في مجال الفروسية. وتحتضن هذه المنشأة الجديدة «وحدة للتكوين»، تقدم خدمات التكوين التخصصي والمستمر لفائدة موظفي الشرطة العاملين بفرق الخيالة بمختلف تخصصاتها، وتضم مجموعة من التجهيزات والمرافق المصممة وفق أحدث البرامج والتقنيات المعتمدة في التكوين النظري والتطبيقي لفائدة فرسان الأمن الوطني، خصوصا فيما يتعلق بتربية الخيول وترويضها على القيام بمختلف المهام ذات الصبغة الأمنية.

كما يحتضن النادي الجديد للفروسية للأمن الوطني العديد من المرافق التي تم تجهيزها وفق رؤية أفقية تجمع بين الاستجابة للمعايير الدولية والجامعية المرتبطة بتنظيم واحتضان منافسات رياضات الفروسية من جهة، وبين تطوير ممارسة رياضات الفروسية في صفوف أسرة الأمن الوطني من جهة ثانية. وقد تم تجهيز النادي بثلاث حلبات مغلقة للترويض، إحداها دائرية مغطاة بقطر 18 متر موصولة برشاش مائي يعتمد على البرمجة الذاتية، تستعمل في تدريب الخيل على تمارين الركض والمشي وفق حاجيات معينة، تتنوع بين ما هو استعراضي وما هو مرتبط بشكل مباشر بالمهام الشرطية، خصوصا في مجال تسيير الدوريات المحمولة والمحافظة على النظام.

موضوعات أخرى

20/06/2021 09:21

الازمة مع الصيليون. غالبية لملايرية قاطعو السياحة فكوسطا ديل صول واخا عندهم ڤيلات وديور وشي وحدين مشاو دارو لقوالب باش يمشيو وها كيفاش