الرئيسية > آش واقع > اجتماعات واتصالات مكثفة بين قادة “البي جي دي” بسبب مذكرة المؤتمر الاستثنائي وتيار الاستوزار بدا كاينسف “مضمون المذكرة”
20/09/2020 10:30 آش واقع

اجتماعات واتصالات مكثفة بين قادة “البي جي دي” بسبب مذكرة المؤتمر الاستثنائي وتيار الاستوزار بدا كاينسف “مضمون المذكرة”

اجتماعات واتصالات مكثفة بين قادة “البي جي دي” بسبب مذكرة المؤتمر الاستثنائي وتيار الاستوزار بدا كاينسف “مضمون المذكرة”

كود الرباط//

شهد المقر المركزي لحزب العدالة والتنمية، خلال الأيام الأربعة الأخيرة، حركية غير مسبوقة، حيث يحضر الأمين العام سعد الدين العثماني، بشكل شبه يومي إلى المقر، لعقد اجتماعات خاصة وأخرى متعلقة بالوضع التنظيمي الحزبي والوضع السياسي العام.

وعلمت “كود” من مصادر داخل الحزب، أن مبادرة الدعوة إلى مؤتمر استثنائي، استنفرت قادة الحزب، خصوصا بعدما تجاوز عدد الموقعين عليها الـ100 عضو في الحزب، ناهيك عن المضمون السياسي والفكري الذي تحمله مذكرة المؤتمر، حيث اجتمع القادة البارزين في أكثر من مناسبة للحديث عن هذه المبادرة وخلفيتها وسياقها.

وحسب قيادي بارز في حديثه مع “كود” فإن المذكرة وضعت قيادة الحزب في ميزان التقييم الحقيقي، ورصدت مختلف المحطات وأظهرت “بعض المسوغات الواهية لعزل بنكيران”، إضافة إلى “كشفها زيف الحوار الداخلي الذي لم يصل إلى نتائج متقدمة”، في ظل غياب قادة بارزون.

ويسود تخوف كبير لدى تيار الاستوزار الداعم لسعد الدين العثماني، بسبب هذه المبادرة “المفاجئة” والتي لم يجدوا لها ردا، سوى الاعتماد على نفس الخطة السابقة، بالاستعانة إلى أحد رموز الحزب في التنظير الداخلي، ويتعلق الأمر بمحمد يتيم.

يتيم، رد بطريقته على المبادرة بالقول إن :”الجهل بمعطيات السياق او التحليل الخاطئ لمعطياته قد كان سببا كما تدل على ذلك التجارب القريبة والبعيدة  في جر تنظيمات ودول إلى كوارث ومآسي رجعت بالمد الإصلاحي عقودا من الزمن إلى الوراء”.

وتابع يتيم في مقال نشره على صفحته الفايسبوك  :”علما إن الإصلاح لا يعني دوما جلب مصالح ومكاسب جديدة بل قد يكون مجرد الحفاظ على المكاسب القديمة وتحصينها ودرء وقوع مفاسد أعظم من المفاسد الواقعة من أعظم أنواع الإصلاح وهو مضلة أفهام ومزلة أقدام ومعترك صعب ومرتقى ضنك كما يقول ابن عقيل في توصيف السياسة الشرعية”.

وشدد المتحدث أن “العمل الإصلاحي كما أنه يحتاج إلى الحماس والإيمان الذي يحشد الهمة والخطاب الذي يلهم العاطفة يحتاج إلى النظر والفكر . وأن العمل الإصلاحي لا يقوم فقط على الخطباء بل يحتاج أيضا إلى مفكرين كما يقول الدكتور فهد النفيسي”.

وفي سياق متصل تفاعل مكتب المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، مع مذكرة الدعوة لعقد مؤتمر وطني استثنائي، من خلال تكليف رئيسة اللجنة السياسية والسياسات العمومية بالمجلس الوطني بالدعوة في أقرب الآجال، إلى اجتماع اللجنة لإتاحة الفرصة لتعميق النقاش وتبادل الرأي حول الوضعية السياسية العامة واستحقاقات المرحلة والتساؤلات التي تطرحها المذكرة والمساهمة في بلورة الحلول المشتركة والمقترحات الملائمة.

موضوعات أخرى