كود الرباط//

قبل أيام من الحسم في مخطط تصميم التهيئة اللي غايتم التصويت عليه قريبا، ناضت روينة داخل أغلبية مجلس جماعة الرباط.

البيان اللي خرج مؤخرا، ووقعوه عدد من المستشارين ونواب العمدة أسماء أغلالو، كشف على هشاشة الأغلبية خصوصا المنتمين لفريق الأحرار بجماعة الرباط.

وفهاد السياق، تم انتخاب سعيد التونارتي رئيس لفريق الأحرار بمجلس جماعة الرباط، من طرف أغلبية أعضاء الفريق ديال الحمامة لي بينو بلي هوما ضد التسيير ديال أغلالو.

التونارتي في أول خرجة إعلامية فموقع محلي قال بلي انتخابو رئيسا لفريق الحمامة جاء بعد سنتين من الإقصاء المتكامل الأركان من طرف عمدة الرباط للمستشارين وباش يوقفو الصراعات بين العمدة ورؤساء المقاطعات.

وأكد التونارتي بلي هاد الخطوة للي دار هي باش يتم ترميم التصدعات مع جميع الفرقاء السياسيين ومكونات المجلس لتوحيد الرؤى والعمل من أجل مصلحة العاصمة والخروج من الأزمات السياسية بين العمدة وباقي المكونات.

الانتفاضة ديال مستشاري الأحرار ضربة قاضية للعمدة أغلالو، واللي أحدهم قال لـ”كود” “وفين أغلبيتك يا أغلالو مولات الصالون”.

العمدة بقاو ليها غير شي ثلاثة أعضاء كيدعموها، منهم نائبها المثير للجدل واللي تكلف بالمجازر فوقت لي كانت فيه فضيحة ديال هروب العجول البرازيلية، وشبهة خطيرة مزال مكاينش فيها تحقيقات داخلية تتعلق بتزوير دبلومات داخل شركة ريضال، إضافة إلى تضارب المصالح لأنه إطار فريضال وفي نفس الوقت نائب عمدة.

العمدة دخلت فحروب مع التجار ومع رؤساء المقاطعات، وزاد تورطت ففضيحة كثرة السفريات وصفقة كراء السيارات بثمن خيالي، هادشي باش كيترافعو ضدها معارضيها.

دبا واش العمدة غاترجع الأغلبية ديالها بالتصالح مع فريقها بمجلس الجماعة وتفتح تحقيق فالشبهات اللي تم ترويجها بخصوص نائبها كمال العمراني.

وأكدت مصادر “كود” بلي المستشارين لي ضد العمدة أغلبهم من الأعيان ديال العاصمة وعندهم تاثير قوي فمجالس الجماعات وفالمقاطعات.