الرئيسية > آش واقع > اتفاقية جديدة تسينات بإشراف رئيس الحكومة.. الهدف منها نوصلو ل90 ألف عامل صحي فـ2025 وبناء كليات جديدة ديال الطلب والصيدلة – فيديوهات 
25/07/2022 13:30 آش واقع

اتفاقية جديدة تسينات بإشراف رئيس الحكومة.. الهدف منها نوصلو ل90 ألف عامل صحي فـ2025 وبناء كليات جديدة ديال الطلب والصيدلة – فيديوهات 

اتفاقية جديدة تسينات بإشراف رئيس الحكومة.. الهدف منها نوصلو ل90 ألف عامل صحي فـ2025 وبناء كليات جديدة ديال الطلب والصيدلة – فيديوهات 

عمر المزين – كود //

أشرف رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، يومه الإثنين 25 يوليوز 2022، على مراسيم توقيع اتفاقية إطار حول تنفيذ برنامج للرفع من عدد مهنيي قطاع الصحة في أفق سنة 2030.

وتهدف هذه الاتفاقية الإطار، حسب بلاغ لرئيس الحكومة، توصلت به “كَود”، إلى تقليص الخصاص الحالي في الموارد البشرية الصحية وإصلاح نظام التكوين.


ويأتي هذا البرنامج تجسيدا للعناية التي يوليها الملك محمد السادس لقضايا الصحة وتأهيل العنصر البشري للقطاع، باعتبارهم ركيزة محورين في المشروع التنموي لبلادنا، وفي إنجاح تنزيل المشروع الملكي المتمثل في تعميم الحماية الاجتماعية على عموم المغاربة، وتنفيذا لمقتضيات القانون الإطار رقم 09.21 المتعلق بالحماية الاجتماعية.

ويروم هذا البرنامج الرفع من عدد مهنيي الصحة من 17.4 لكل 10.000 نسمة المسجل سنة 2021 إلى 24 ‏ بحلول العام 2025 ثم إلى 45 في أفق سنة 2030، وهو ما يستدعي الرفع من عدد خريجي كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان مرتين، وعدد خريجي المعاهد العليا للمهن التمريضية وتقنيات الصحة 3 مرات في أفق 2025، إضافة إلى إرساء هندسة جديدة للتكوين الأساسي في كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان، وإحداث 3 كليات للطب والصيدلة و3 مراكز استشفائية جامعية بكل من الرشيدية وبني ملال وكَلميم. وتصل كلفة تنفيذ هذا البرنامج إلى ما يفوق 3 مليارات درهم، علاوة على كلفة إحداث 3 مستشفيات جامعية جديدة.

وأشار أخنوش أن تنزيل الورش الملكي المتمثل في تعميم الحماية الاجتماعية على عموم المغاربة، يتطلب تأهيلا حقيقيا للنظام الصحي الوطني، والرفع من عدد مهنيي القطاع، للاستجابة لانتظارات المواطنات والمواطنين. جدير بالذكر أن الحكومة ولمواكبة الورش الكبير للحماية الاجتماعية، وضعت استراتيجية ‏واضحة المعالم لإصلاح المنظومة الصحية ترتكز على مجموعة من المبادئ التوجيهية، ‏منها تثمين الموارد البشرية وتأهيل العرض الصحي لمؤسسات الرعاية الأولية والمراكز الاستشفائية والإقليمية والجهوية والجامعية.

موضوعات أخرى