كود سبور//

اعتبرت إدارة اتحاد طنجة أن عادل هالا نائب رئيس الرجاء الرياضي أساء للفريق من خلال تصريحات ديالو لراديو مارس فمقارنة بين مداخيل الرجاء الرياضي من الجماهير وتأثيرها على النادي بسبب إغلاق التيرانات للإصلاح، ومداخيل اتحاد طنجة وتأثيرها على النادي، لنفس السبب، وأكدت أنها تابعت بكثير من الاستغراب، التصريحات الصادرة على لسانو خلال مرورو فـ”راديو مارس”، وأن فيها تدخل غير أخلاقي في شؤون فريقنا، استنادا إلى استنتاجات مغلوطة تماما، تحمل الكثير من الإساءة للقاعدة الجماهيرية للنادي.

وجاوبو اتحاد طنجة نائب رئيس الرجاء الرياضي ببلاغ قالو فيه: “ردا على هذه التصريحات غير المسؤولة، ولتوضيح الأمور للرأي العام، أولا فريق اتحاد طنجة يعتمد بشكل كبير في مداخيله السنوية على عائدات بيع التذاكر من المباريات التي يستقبل فيها على ملعبه، بفضل قاعدته الجماهيرية الواسعة، وفريقنا هو أحد أكثر الأندية الوطنية المتضررة ماديًا خلال الموسم الحالي بسبب إغلاق ملعبه بالنظر للأشغال التي يعرفها استعدادا لكأس أمم إفريقيا 2025 وكأس العالم 2030، وهذا الضرر حصل بشكل جزئي خلال الموسم الماضي، حين أغلق الملعب لتوسيعه وإعداده لاستقبال مباريات كأس العالم للأندية التي احتضنتها بلادنا بداية سنة 2023”.

وكملو اتحاد طنجة: “ثالثا جماهير فريق اتحاد طنجة هي الداعم الأول والرئيسي للفريق منذ تأسيسه، وسجلت معدلات حضور قياسية منذ صعوده إلى القسم الأول وشروعه في الاستقبال على أرضية الملعب الكبير ابن بطوطة)، وبالتالي فمن الجهل وقلة الإنصاف، التنقيص من تأثير غيابها على موارد الفريق، والدليل هو معاناته من أزمة مالية هذا الموسم بسبب إغلاق ملعبها، والعلاقات بين فريق اتحاد طنجة وفريق الرجاء الرياضي، وبين جماهير الناديين كانت دائما ممتازة وتقوم على التقدير والاحترام المتبادل، وهو ما لم يستحضر المسؤول المذكور الذي أعطى لنفسه حق الحديث عن أمور تهم إدارة الفريق الطنجي بشكل حصري، دون التوفر حتى على المعلومات الصحيحة”.