وكالات//

ألغت المحكمة العليا في إيران حكم الإعدام الصادر بحق مغني الراب المعروف توماج صالحي المسجون منذ أكثر من عام ونصف بسبب دعمه لحركة الاحتجاج التي اندلعت في العام 2022، حسبما أعلن محاميه السبت.

وقال أمير رئيسيان على منصة “إكس”، إنّه “تمّ إلغاء حكم الإعدام (على مغنّي الراب)، ووفقاً لقرار الاستئناف الصادر عن المحكمة العليا ستتمّ إحالة القضية إلى محكمة مماثلة”.

وكان توماج صالحي دعم من خلال أغانيه وعلى شبكات التواصل الاجتماعي الحركة الاحتجاجية التي أشعلتها وفاة مهسا أميني أثناء احتجازها من قبل شرطة الأخلاق في 16 سبتمبر 2022. وأميني شابة كردية إيرانية تم توقيفها بتهمة انتهاك قواعد اللباس الصارمة للنساء.

وكان القضاء الإيراني اتهم صالحي بـ”الإفساد في الأرض والدعاية ضد النظام والدعوة إلى الشغب”، وفق محاميه.