الرئيسية > آش واقع > إنزال أمني كبير ضد الجريمة ففاس.. عمليات بوليسية متواصلة وطيحات “ولد السفانجي” و”السر” اللي رونوها كَريساج
14/05/2022 15:20 آش واقع

إنزال أمني كبير ضد الجريمة ففاس.. عمليات بوليسية متواصلة وطيحات “ولد السفانجي” و”السر” اللي رونوها كَريساج

إنزال أمني كبير ضد الجريمة ففاس.. عمليات بوليسية متواصلة وطيحات “ولد السفانجي” و”السر” اللي رونوها كَريساج

عمر المزين – كود //

أحالت الفرقة الحضرية للشرطة القضائية بمنطقة دار دبيبغ بولاية أمن فاس، على النيابة العامة المختصة، شخصين يبلغان من العمر 29 و30 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض، باستعمال ناقلة ذات محرك.

وجاءت عملية إيقاف المشتبه فيهما عناصر الأمن العمومي بنفس المنطقة الأمنية، الملقب أحدهما “ولد السفانجي” بعد سلسلة من الأبحاث والتحريات الميدانية التي باشرتها عناصر الأمن العمومي بالمنطقة الأمنية المذكورة مدعمة بعناصر فرقة محاربة العصابات، والتي أسفرت عن تحديد مكان تواجد المعنيان بالأمر، وبالتالي إيقافهما، وهما في حالة سكر، وحجز السلاح الأبيض الذي كان بحوزتهما.

حسب مصدر أمني، فإنه تبين من خلال البحث المعمق مع المشتبه فيهما أنهما متورطان في قضايا جارية تتعلق بالسرقة تحت التهديد بواسطة السلاح الأبيض، واستعمال ناقلة ذات محرك، والتي استهدفت هواتف محمولة، حقيبة يدوية نسوية، ومبلغ مالي.

في عملية أخرى، أحالت الفرقة الحضرية للشرطة القضائية بمنطقة أمن بن دباب عين قادوس، على النيابة العامة،  مصالح الشرطة القضائية شخص من ذوي السوابق القضائية،  يبلغ من العمر 21 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالسرقة تحت التهديد بالسلاح الأبيض، المقرونة بالضرب و الجرح

وكانت المصالح الأمنية بولاية أمن فاس، قد تفاعلت بسرعة مع شكايات جارية يتم البحث والتحري فيها تتعلق بالسرقة العنيفة، حيث تمت مباشرة الأبحاث الميدانية والتقنية، التي قادت إلى تشخيص هوية المشتبه فيه الملقب “السر” وتوقيفه على من قبل عناصر الأمن العمومي مستوى الحي الحسني بن دباب، وبالتالي وضع حد لنشاطه الإجرامي.

وقد أظهرت عملية إخضاع المشتبه فيه لعمليةالتنقيط عبر قاعدة بيانات الأمن الوطني الخاصة بالأشخاص المبحوث عنهم، على أنه يشكل موضوع (06) ست مذكرات بحث على الصعيد الوطني من أجل السرقة العنيفة، الضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض، بالإضافة إلى الهجوم على مسكن الغير مع إلحاق خسائر مادية.

وأكد المصدر نفسه أن العمليات الأمنية ستبقى متواصلة من أجل التصدي لمختلف الظواهر الإجرامية، خصوصا تلك التي تمس مباشرة بالإحساس العام بالأمن.

موضوعات أخرى