عمـر المزيـن – كود//

أشاد وزراء الشباب الأفارقة اليوم الثلاثاء المشاركين في الندوة الوزارية للشباب المنعقدة بالرباط، بجهود الملك محمد السادس في قضايا الشباب.

وجاء في البيان الختامي للندوة، أن وزراء الشباب الأفارقة أن جميع المبادرات والمشاريع التي أطلقها المغرب بقيادة الملك، في مجال الشباب تستحق التنويه وتعتبر مثالا على المستوى القاري، مؤكدين على دور الملك الريادي على المستوى القاري في قضايا الشباب.

واعتبر المشاركون، أن مكانة الاتحاد الافريقي للشباب تعتبر هامة على الصعيد القاري، باعتبارها مؤسسة قارية ذات مصداقية، منوهين بالديناميكية التي يعرفها الاتحاد منذ احتضان المغرب لمقره بالعاصمة الرباط.

وأكد الوزراء الأفارقة، بضرورة اعتماد الميثاق الافريقي للشباب، وهو الميثاق الذي صادق عليه المغرب سنة 2022 ويعد خريطة طريق في مجال عمل الشباب على مستوى قارة إفريقيا.

جدير بالذكر، أن الرباط احتضنت ندوة وزارية افريقية للشباب ناقشت عدد من القضايا التي تهم الشباب، بما في ذلك دور ومكانة الاتحاد الافريقي للشباب باعتباره مؤسسة قارية تعنى بقضايا الشباب.