وكالات//

قال وسائل إعلام إسرائيلية إن الأوساط السياسية تخشى أن تؤدي الضغوط الأميركية إلى وقف إطلاق النار في غزة بدون التوصل لصفقة بشأن الرهائن.

وحتى الآن لم تتلق إسرائيل ردا رسميا من حماس عبر الوسطاء حول اقتراح التسوية.

وتخشى الأوساط السياسية في إسرائيل أن تؤدي الضغوط السياسية لوقف إطلاق النار بدون تنفيذ الصفقة.

وأوضحت الولايات المتحدة، أمس، عقب المحادثة الحادة التي جرت بين الرئيس جو بايدن ورئيس الوزراء بنياميننتنياهو، أنها لا تزال تربط بين إطلاق سراح الرهائن ووقف إطلاق النار، لكن الضغط على هذا الأمر يتزايد.