عمـر المزيـن – كود//

علمت “كود” أن محمد الطويلب قاضي التحقيق بالغرفة الأولى بمحكمة الاستئناف بفاس، غايبدا صباح اليوم الاثنين، في إجراء بحثه مع رئيس الجماعة القروية مولاي يعقوب، إلى جانب نائبه الأول.

وحسب المعلومات التي تتوفر عليها “كود”، من مصادر مطلعة، فإن إحالة رئيس جماعة مولاي يعقوب ونائبه المنتميان لحزب الحركة الشعبية جاء على إثر الشكاية التي وضعتها المعارضة حول شبهة “خروقات وتجاوزات” عرفها تدبير الشأن المحلي بالجماعة المذكورة.

وكانت عناصر الفرقة الجهوية للدرك الملكي قد انتهت من الأبحاث التمهيدية مع الرئيس ونائبه الأول بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة، قبل أن يتقرر إحالتهما على الوكيل العام للملك، والذي أحالهما بدوره على أنظار قاضي التحقيق بناء على ملتمس كتابي تقدم به المسؤول القضائي يهدف إلى إجراء تحقيق في مواجهتهما حول شبهة “اختلاس وتبديد أموال عمومية وتزوير محررات عرفية”.