عمـر المزيـن – كود///

علمت “كود”، من مصادر مطلعة، أن قاضي التحقيق بالغرفة الثالثة بالمحكمة الابتدائية بمدينة فاس، قرر مؤخرا، متابعة الرئيس السابق لجماعة تاوريرت البشير بوخريص المنتمي لحزب الحركة الشعبية إلى جانب متهمين آخرين، من أجل جريمة “غسل الأموال”.

وينتظر أن يمثل الرئيس السابق لجماعة تاوريرت وكل من فنوشي زهير وحنين نور الدين أمام غرفة مكافحة غسل الأموال التابعة للمحكمة الابتدائية، إذ ينتظر أن يتم تأخير الملف لاستدعاء المتهمين ومنح مهلة للدفاع للاطلاع على الملف.

وكان الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بفاس قد توصل بشكاية من الرئيس الحالي لجماعة تاوريرت في مواجهة الرئيس السابق، وذلك للاشتباه في تورطه في جرائم يعاقب عليها القانون.

وتم البحث مع الرئيس السابق لجماعة تاوريرت في شبهة خروقات شابت أزيد من 70 ملف له علاقة بقطاع التعمير، بعدما تم تسليم رخص خارج القانون، مع تسليم رخص البناء بصفة أحادية وعددها 27 رخصة.

كما يشتبه في كون الرئيس السابق للجماعة المذكورة منح رخص بناء تشوبها عد من اختلالات القانونية، وعدم التزامه باستخراج رخص البناء من المنصة الإلكنترونية، وغيرها من الاختلالات الخطيرة.