الرئيسية > آراء > إبن الحرام فعلها الطائر الخبيث.. هو من حرق أستراليا وحطم أسوار آسفي..
15/01/2020 11:00 آراء

إبن الحرام فعلها الطائر الخبيث.. هو من حرق أستراليا وحطم أسوار آسفي..

إبن الحرام فعلها الطائر الخبيث.. هو من حرق أستراليا وحطم أسوار آسفي..

عمر أوشن – كود//

الطائر الخبيث هو سبب الحرائق في أستراليا..

والحدأة الخبيثة هي سبب انهيار أبراج مدينة آسفي بسبب تآكل البنيان والإهمال وهجوم البحر..

الطائر الخبيث حسب علماء الإسلام المشوه هو من يحرق الغابات كل سنة في كاليفورنيا وإسبانيا والمغرب والبرتغال وكل حوض الأبيض المتوسط الذي تهجم عليه حرارة مرتفعة في الصيف..

الطائر الذي ذكره الرسول عليه السلام في حديثه يطلب منا تجنبه مثل الكلب والعقرب وبوبريص زرمومة هو من جفف مياه الإنهار والبحيرات ..و هو الملعون من جعل ضاية “عوا” وضاية “الرومي” و”إفراح” ونخيل مراكش والقنيطرة مجرد ذكرى..

الطائر الخبيث هو الذي قتل أنواعا ومن الطيور إلى الأبد وقتل قبلها آلاف وملايين الكائنات الحية والمخلوقات..

كلام الفوقاااها لا يناقش..والقطيع متوفر في الأسواق ليصدق أي خرافة من الخرافات..

كوب 21 و كوب 22 و كوب 30 وما فوق ستضع كل الملفات جانبا لتناقش المخاطر المدمرة لطائر خبيث على الأرض التي تكاثر فيها السكان أكثر مما تحتمل وهي اليوم ترد لنا التحية  بمناخ أحمق وخراب وشيك..

و إبتسموووا كما تقول فاطمة الزهور..

إنتظروا القيامة بينما نحن نعيشها كل لحظة..

مزيدا من الحرائق والكوارث قادمة وبعدها لو ظل العالم على هذه الحلقة المفرغة من نمو الرأسمالية سينقرض ..

هذه هي القيامة … لابوكاليبس تابعناه يوميا في مشاهد مرعبة من أستراليا..

أمريكا والصين يلوثان الكرة الأرضية..وإفريقيا مزرعة ومزبلة للنفايات السامة ..و أوروبا شاخت وضاقت ومهددة بهجرات عشوائية و إكتساح إسلام داعشي سيجعل متحف اللوفر يقفل أبوابه و يكتب للزوار جاموعة مباركة ..؟

الخضر والفواكه واللحوم لم تعد صالحة للأكل ..لأنها تفتقد الحياة وتحمل السرطان والجربة والموت أكثر مما تحمل من بروتينات وفيتامينات..

العالم يتجه نحو القيامة ونحن لازلنا لم نفق من سباتنا العميق : ننتظر الدجال و بوكرن والمهدي المنتظر والنفخ في البوق الاسطوري.

طائر الحدأة هو من يشعل الحرائق والحروب وهو من خلق داعش والمجرمين الجهاديين وجوارب الصين  بخمس دراهم للفقراء  مقابل سرطان الجلد ..هو من جعل سكان العالم فئرانا خبيثة تأكل بعضها بعد أن ضاقت بها الأرض..

في ظرف مائة سنة وقعت الكارثة: تقلصت المياه وفسد الهواء ونفذت الغابات والأنهار وكبرت المدن مثلما تكبر زبالة فيما عدد السكان يتزايد ويتكاثر ويتضاعف ومعه عدد المدن والأفواه الجائعة  والمراحيض والأدوية والأسرة في مستشفيات ومقاعد المدرسة والقطارات والطائرات والسيارات وحفاظات الرضع و كلاشنكوف لكل مواطن وبورتابل ودوليبران وهامبورغر وكأس بلاستيك و سيجارة  لكل مواطن وعدد سراويل الجينز التي ستلبس وملايين أطنان الخبز والأرز والخراء الذي سيرمى في البحر..

لكن هذه الاشياء كلها لا تهم..

المشكلة في الحدأة الطائر الخبيث..قالها “علماء ”  وصدقهم القطيع المتوفر في الأسواق..

 

موضوعات أخرى

13/08/2020 16:30

خاص: العالقين لي دارو اعتصام فالخيام بالكركرات.. مصدر مسؤول لـ”كود”: المينورسو مادارتش معاهم تفاوض وجاتهم فإطار عملها الروتيني

13/08/2020 16:00

تعيينات المالكي وبنشماش فهيئة “ضبط الكهرباء”.. وهبي لـ”كود”: فيها منطق الزبونية والحزبية وهادشي لا يليق بالبرلمان

13/08/2020 15:46

ها مضامين الاتفاق التاريخي الاماراتي الاسرائيلي: لقاح كورونا فيروس والسياحة والاسثتمار والرحلات الجوية المباشرة والامن والاتصالات وانشاء سفارة….

13/08/2020 15:00

هل تعرف يا سعيد أمزازي حقيبة “إيستباك”؟! لا أحد يشتري أسماك الدخول المدرسي في البحر ولا أحد بمقدوره أن يطلب العلم ولو في المطبخ