الرئيسية > آراء > أي برنامج تقدر تديرو الدولة لمحاربة هاد آفة امراهقين والبراهش الجامحين لي سيطرو على الشارع خاص يتوجه للأسر ديالهم بعقوبات قاسية حيت هوما المسؤولين على هاد الكارثة، وهاد العقلية ديال ولد وطلق ولوم الدوة علاش مارباتش هي لي وصلاتنا لهادشي
12/09/2019 16:00 آراء

أي برنامج تقدر تديرو الدولة لمحاربة هاد آفة امراهقين والبراهش الجامحين لي سيطرو على الشارع خاص يتوجه للأسر ديالهم بعقوبات قاسية حيت هوما المسؤولين على هاد الكارثة، وهاد العقلية ديال ولد وطلق ولوم الدوة علاش مارباتش هي لي وصلاتنا لهادشي

أي برنامج تقدر تديرو الدولة لمحاربة هاد آفة امراهقين والبراهش الجامحين لي سيطرو على الشارع خاص يتوجه للأسر ديالهم بعقوبات قاسية حيت هوما المسؤولين على هاد الكارثة، وهاد العقلية ديال ولد وطلق ولوم الدوة علاش مارباتش هي لي وصلاتنا لهادشي

محمد سقراط-كود///

الشارع المغربي سيطرو عليه البراهش والمراهقين بدوك الحسانات ديال نايمار وبالوتيلي، براهش كيظنو واليديهم أن بمجرد يسجلوهم فالمدرسة فراه صافي دارو لي عليهم ودابا مسؤولية الدولة هي تقريهم وتوعيهم وتخدم5هم وتخلق منهم مواطنين صالحين، بينما واليديهم أصلا ماصالحين تالعبة وشبعانين فصة، لمرة كالسة فالدار كتعجن الملاوي وفاياج ديال الخبز والدواز  حتى كتولي دايرة كي الكورة ديال الريكبي ، الراجل مقابل الخدمة والدمير حتى كيوصل لستين عام كيلقى راسو كلو أمراض غير بالماكلة لي كانت كتطيب ليه مرتو، والدين زينة ديال الدراري، من صغرهم فين مايبرزطو مهم تجري عليهم للزنقة باش تشقى أو تفرج على خاطرها، الوقت لي كيدوزوه البراهش فالزنقة كثر من الدار فحياتهم،.

غير كتوصل سن التمدرس كيسيفطوهم للمدرسة وهنا كيهزو يديهم على التربية ( علما أنها مكانتش من اللول)، كيولي أي سلوك مقود داروه الدراري كتلقى مهم كتلوم المدرسة( واش هادشي لي قراوكم فالمدرسة واش هادشي لي علموكم فالمدرسة) انا نيت ماما كانت كتقولهالي على أيتها حاجة وإلى لقاتني غير كناكل ويدي كلها مجخمطة بالماكلة تبدا تغوت عليا واش معلموكمش أداب الماكلة فالمدرسة، يا ودي الله يهديك راه هادشي خاص نتعلمو هنا ماشي فالمدرسة، ووالو مصرة على أن المدرسة خاص تسيفط ليها ولدها عوج يردوه مقاد، وحبذا لو يتكلفو حتى بسلخه في بلاصتها، هي عاطياهم الموافقة، وطبعا بزاف ديال الامهات المغاربة بهاد الفكر، أسر كتولد وتطلق وترد السباب للدولة مابغاتش تربي ليهم ولادهم وتصرف عليهم.

والنتيجة الاف المراهقين منوضين الروعة فشوارع المدن، وهذا مابقاش مشكل محلي راه ولا إقليمي ربعطاش ألف مراهق محمقين إسبانيا وبحال هاد الأرقام كاينة فبلدان خرى، وماشي من النوع ديال مهاجري التمانينات والتسعين لي مشاو من العالم القروي باش يدمرو ويخدمو، هادو راه غادين باش يكريسيو ويعيشو الحياة بحال شي فيديو كليب ديال الراب، فالبرازيل كانو فرق ديال الإعدام كتدور تقلب على المشردين تصفيهم باش يتكالماو الأحياء الراقية، حنا الى بقات الأمور غادا هاكة راه غنوصلو لهاد المرحلة، راه الموشكيل الحقيقي ماشي فالبراهش بل فالأسر ديالهم، وفهاد نمط التفكير لي عند امغاربة ولي كينتج بحال هاد البشر، الى كاين شي برنامج إجتماعي خاصو يتوجه للأسر وللمقبلين على الإنجاب، أي خطأ دارو مراهق خاص يتعاقبو واليديه عليه، حيت ماقاموش بالدور ديالهم.

Garanti sans virus. www.avast.com

موضوعات أخرى