كود الرباط//

كشف وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد الصديقي، خلال مؤتمر نظمته مؤسسة “روابط”، أن مشروع الربط بين سدي وادي المخازن ودار خروفة في شمال المملكة سيكون جاهزًا مع نهاية شهر غشت المقبل أو بداية شهر شتنبر.

وأوضح الوزير، وفق ما نشرته البوابة الرسمية لوزارة التجهيز والماء والمتخصصة في موضوع الماء، أن هذا المشروع سيمكن من ضمان توفير المياه الصالحة للشرب لمدينة طنجة، وكذا سقي مساحة 10,000 هكتار، مضيفا أنه بغرض تعزيز وتنويع مصادر المياه وتقليل الفجوة بين الاستخدامات المختلفة، قامت الحكومة بإطلاق عدة مشاريع كبيرة، بما في ذلك مشاريع الربط بين الأحواض المائية ببلادنا. وأضاف الوزير أنه سيتم تسليم هذا المشروع الكبير خلال الشهور الثلاثة المقبلة.

وكشفت وكالة الحوض المائي اللكوس خلال اجتماع مجلس إدارتها الأخير أن مشروع الربط المائي بين سد وادي المخازن وسد دار خروفة يقطع 3 دوائر بإقليم العرائش: دائرة اللكوس التي يقع فيها سد وادي المخازن، ودائرة وادي المخازن، ودائرة مولاي عبد السلام بن مشيش التي يوجد بترابها سد دار خروفة.

ويهدف هذا المشروع الذي يعتبر الأول من نوعه بالشمال والثاني على مستوى البلاد، إلى نقل 100 مليون متر مكعب في السنة من سد وادي المخازن إلى سد دار خروفة عبر القناة الجاري الإعداد لإحداثها، وذلك بمعدل تدفق يقدر بـ3.2 متر مكعب في الثانية.