الرئيسية > آراء > أن المغاربة يشريو كتب التنوير مكيعنيش أن أغلبهم مع ممارسة الجنس قبل الزواج، أو ضد الإعتداء على المثليين وإقصائهم أو ضد إغتصاب لي خرجات تسهر وتلاقات مع واحد شربات معاه مشاو للدار يكملو الكلسة تقلب ليها الفهم ناكها صحة
11/02/2020 16:00 آراء

أن المغاربة يشريو كتب التنوير مكيعنيش أن أغلبهم مع ممارسة الجنس قبل الزواج، أو ضد الإعتداء على المثليين وإقصائهم أو ضد إغتصاب لي خرجات تسهر وتلاقات مع واحد شربات معاه مشاو للدار يكملو الكلسة تقلب ليها الفهم ناكها صحة

أن المغاربة يشريو كتب التنوير مكيعنيش أن أغلبهم مع ممارسة الجنس قبل الزواج، أو ضد الإعتداء على المثليين وإقصائهم أو ضد إغتصاب لي خرجات تسهر وتلاقات مع واحد شربات معاه مشاو للدار يكملو الكلسة تقلب ليها الفهم ناكها صحة

محمد سقراط-كود///

واحد القصة كتعاود على عمر بن الخطاب حول حرق مكتبة الإسكندرية كان سيفطليه عمرو بن العاص شي برية كيستفسر على شنو يدير بديك المكتبة وهو يقوليه واش فيها شي حاجة مكايناش في القرآن؟ طبعا الجواب كان لا حيت كاع العلم حسب عمر والواليدة كاين فالقرآن، وهو يقوليه لدينا القرآن يكفينا حرق بوها، هادي مجرد قصة شي كيقول صحيحة شي كيكذب فيها بحال كاع قصص داك العصر، الهدف من ذكرها هنا هو أن العرب والمسلمين من داك العصر باقين خدامين بنفس المبدأ ديال لدينا القرآن يكفينا، وزيد معاهم حتى المغاربة حتى الى كانو فشي وقت بعدو على داكشي لكن مع دخول النايل سات لكل دار ودوار رجعوا المغاربة لهاد المبدأ ديال لدينا القرآن يكفينا لي زرعوه فيهم مصريين وخليجيين مولين بفلوس لدينا البطرول يكفينا، وللأسف هادوك عندهم الله والقرآن والبطرول وحنا عندنا غير الله بوحدو ومعاه القرآن.

في أغلب الديور المغربية غادي تلقى القرآن ومعاه رياض الصالحين وشي تفسير ديال القرآن والموطأ ديال الإمام مالك، طبعا ديكور في الفيترينة مكيقيصهم حد، من غير القرآن راه بزاف ديال الأمهات بفضل دروس محو الأمية في الجوامع ( منهم الواليدة) ولاو قادرين يقراوه ويحفظو أيات منو، وتعلمو يكتبو ويقراو ويهدرو فواتساب ويقلبو على فيديوات الدكتور الفايد فيوتوب( منهم الواليدة) وفي المقابل كيصوتوا على العدالة والتنمية بتوصية من المعلمات فهاد الجوامع( الواليدة بوحدها لي كتصوت في الدار وطبعا صوتات على العدالة والتنمية وغادا تبقى تصوت عليهم حتى لآخر الزمن حيت بالنسبة ليها بفضلهم وبفضل محمد السادس تعلمات تقرى وتكتب وهي عندها ستين عام وهادي نعمة كبيرة وفضل كبير ليهم عليها وحتى عليا بحكم أنني وليت نكتب ليها فواتساب وتفهمني حاجة عمري تخيلتها توقع)، من غير هاد الكتوبة غادي تلقى المقررات الدراسية ديال البراهش وكفى.

المغاربة بحالهم بحال كاع العرب مكيقراوش مكيطرجموش لكتوبة، مكيشريوهمش حيت غاليين، وطرف ديال الخبز صعيب باش تصور لفلوس باش تقدر تشري كتاب ماغاديش يبقى ليك الوقت باش تقرى، لذا فمعرض الكتاب كيبقى واحد التظاهرة لي زوينة ولكن فقيرة وبدون أثر يذكر على المغاربة، أنهم يشريو كتب ديال التنوير مكيعنيش أن أغلبهم ضد ممارسة الجنس قبل الزواج، أو ضد الإعتداء على المثليين وإقصائهم أو ضد إغتصاب لي خرجات تسهر بالليل وتلاقات مع واحد شربات معاه مشاو للدار يكملو الكلسة تقلب ليها الفهم ناكها صحة، أغلب المغاربة غادي يقوليك تستاهل آ ش داها لدارو، وآش خرجها أصلا بالليل كون مكانتش بنت الليل وعادي يوقع ليها هكاك، آخر حاجة تقدر تغير من واقع المغاربة هي الكتوبة والوعي والفكر، المغاربة خاصهم القانون والصرامة في تطبيقه هو لي يقدر ينتج منهم شي حاجة صالحة مستقبلا من غير هادشي كيبقى الأمر مجرد ترف برجوازي، وغادي يبقاو خدامين المغاربة بمبدأ لدينا القرآن يكفينا.

موضوعات أخرى

27/02/2020 16:00

بقوة الملل وقلة مايدار وغياب الأفق واليأس واليقين التام عند فئة كبيرة من المغاربة أنها عمرها ماغادي تدير لاباس أو تتحسن فالحياة، فالملاحظ هو أنه كاين واحد الإنتظار علني في بعض الأحيان وخفي في أحيان أخرى لوصول فيروس كورونا للمغرب

27/02/2020 15:50

الجمعية المغربية لحماية المال العام لـ”كود”: متابعات الفاسدين مخاصهاش تكون ظرفية وراه كاين ولاة وعمال خاص النيابة العامة تدير ليهوم المساءلة