الرئيسية > آراء > أكَنوش: تاج الدين الحسيني في حالة شرود بخصوص ما يقع في الجزائر والجيش عندهم كيلعب دور المخزن عندنا
06/03/2019 07:35 آراء

أكَنوش: تاج الدين الحسيني في حالة شرود بخصوص ما يقع في الجزائر والجيش عندهم كيلعب دور المخزن عندنا

أكَنوش: تاج الدين الحسيني في حالة شرود بخصوص ما يقع في الجزائر والجيش عندهم كيلعب دور المخزن عندنا

عبد اللطيف أكنوش-كود//

كانعتاقد أن أي “خبير” في العلاقات الجزائرية المغربية، مللي يتكلم عما يقع في الجزائر من مسيرات ومظاهرات ضد ولاية خامسة لبوتفليقة، لازمو شوية ديال الحياد، ولازمو ينقص شي شوية من “الحساسية” تجاه النظام الجزائري وتجاه “جيش التحرير الجزائري”…
السيد تاج الدين الحسيني في حديثو لموقع “كود”كايقول بللي الجيش الجزائري “لزم الصمت كما عهدناه تجاه مظاهرات الشارع الجزائري”…وخطاب الرئيس الجزائري الذي أذيع عبر وسائل إعلام الجزائر “يدل على فشل النظام والجيش في تدبير المرحلة”…بحيث لم يبق للرئيس الجزائري غير سنة على أبعد تقدير باش يغادر الساحة السياسية الجزائرية ليحل محله “نظام جديد” !!

كانعتاقد أن السي تاج الدين الحسيني يجانب الصواب للأسباب التالية:

1- الجيش الجزائري كايعلب في الجزائر الدور والوظيفة للي كايلعبهم ما يسميه المغاربة في المغرب “المخزن”…بمعنى أن المخزن وجيش التحرير هوما الركيزة الأساسية ديال السياسة وتدبير الدولة في كل من الجزائر والمغرب…بالعربية وتاعرابيت الجزائريين عندهوم جيش التحرير، والمغرب عندو المخزن…جيش التحرير هو الضامن لاستمرارية النسق السياسي الجزائري، تماما كيف أن المخزن هو الضامن لاستمرارية النسق السياسي المغربي !!
2- هاذا كايعني أن جيش التحرير، بحال المخزن المغربي، ما يمكنش ليه “يلزم الصمت” فيما يقع من قلاقل في البلاد…لأنه بكل بساطة عندو مجموعة من الأشخاص والمؤسسات للي كاتقوم بتصريف ما يريد أن يقوله للشعب وللنخبة…
3- جيش التحرير الجزائري ما فشلش في تدبير المرحلة آ السي تاج الدين، لا…جيش التحرير لعب نفس اللعب للي كايلعبو المخزن المغربي في المغرب، ويمكن ليك ترجع لأحداث “الربيع العربي” المغربي في 2011…جيش التحرير حتى هو حاول اليوم يربح الوقت لتجنب العواصف، وطلع على الجزائريين بقضية “المؤتمر الوطني” للي غادي يوضع خارطة طريق لبناء مؤسسات سياسية جديدة الهدف منها تجاوز الأزمة ديال النظام الجزائري، ويتجاوز مرحلة “الرجل المريض”…

هاذ الوقت للي ربح جيش التحرير غادي يستثمرو في البحث عن بديل “طيع” وطيع بزاف للجيش الجزائري، يعني شي واحد للي العمر ديالو يكون بين 60 و65 ستين عام، وللي يربط بين “الأمس واليوم”، بين “جيل الستينات” وجيل “الألفية الثانية”، يعني الشباب الجزائري ديال اليوم…وربما أنه اختار من دابا الشخص للي غادي يقوم بهاذ “الوظيفة الجديدة”…
4- وهاذي هي الطريقة الوحيدة على مايبدو للي غادي تمككن الجيش الجزائري الحاكم في الجزائر، باش يضمن استمراريتو على رأس هرم الدولة بدون انقلابات وبدون تغييرات كبيرة للي تقطع نهائيا مع الماضي السياسي والمؤسساتي الجزائري ديال “ديما”…يعني آ السي تاج الدين الحسيني الجزائر ماغادية تعرف لا “تغيير نظام” لا “ستة حمص”…
5- ثم شكون قال ليك آالسي تاج الدين أن ما يقع في الجزائر “مزيان للمغرب”، شكون؟ ! بالعكس إذا تغيير النظام السياسي الجزائري نحو “الأحسن” غادي تكفس في البلاد آ السي محمد !! فككر شوية آخويا وماتزربش في الأحكام العلمية !

موضوعات أخرى

26/03/2019 11:28

ثمن بنعرفة. كورة الثلج دالاساتذة المتعاقدين غادية وتكبر والمجتمع غادي ويشعل. كيشوف فرانسا نايضة والجزاير شاعلة وهو حاصل مع بنعرفة وشي متخلفين باغيين يغيرو الدستور ويحيدو اهم فصولو الديموقراطية: تعيين رئيس الحكومة