الرئيسية > آش واقع > أكبر بؤرة وبائية فالمغرب ماشي كلها داخلة ف”حظر التجوال الليلي”.. قهاوي خدامين بالليل وماتشات كورة وسيبة فأحياء شعبية
18/04/2021 15:30 آش واقع

أكبر بؤرة وبائية فالمغرب ماشي كلها داخلة ف”حظر التجوال الليلي”.. قهاوي خدامين بالليل وماتشات كورة وسيبة فأحياء شعبية

أكبر بؤرة وبائية فالمغرب ماشي كلها داخلة ف”حظر التجوال الليلي”.. قهاوي خدامين بالليل وماتشات كورة وسيبة فأحياء شعبية

أنس العمري ـ كود//

أكبر بؤرة وبائية في المغرب ماشي كلها داخلة ف «حظر التجوال الليلي». فرغم الإنزال الأمني الكثيف لتطبيق هذا الإجراء الوقائي والسهر على احترامه، إلا أن الدار البيضاء تشهد كل ليلة من ليالي رمضان عدد من مشاهد «التمرد» الذي إما يكون بشكل جماعي أو حالات فردية وصلت في بعض الحالات حد ممارسة أنشطة تجارية، في تحد صارخ من أصحابها ل «الطوارئ الصحية»، قد تكون تكلفته باهظة، سواء من الناحية القانونية أو من حيث التأثير السلبي الذي قد تخلفه على تطور الوضعية الوبائية في مدينة تعاني الأمرين في المعركة ضد الجائحة.

قهاوي واستعراض بالماطر

«استعراض بالدراجات النارية السريعة في أهم الشوارع، وطابور أمام مقهى لشراء أكواب قهوة جاهزة للأخذ، وتجمعات لشباب فراس الدرب في بعض الأحياء الشعبية»، و«أحياء تسكنها الأشباح»..  هذا حال العاصمة الاقتصادية مع بداية سريان مفعول «حظر التجوال الليلي»، الذي حددت الحكومة موعد اعتماده في الثامنة مساء في رمضان للحد من تفشي وباء (كورونا).

فهذه المدينة المعروفة بالمتناقضات، لم يكن لهذا الطابع أن يغيب عنها حتى في السلوكات. ففي وقت تلتزم فئة واسعة باحترام التدابير الاحترازية المتخذة من قبل السلطات العمومية لوقف زحف الفيروس، واصلت أخرى، متهورة وعديمة المسؤولية، التفنن في كسر هذه القيود الوقائية.

أحد هذه المشاهد صادفته «كود» خلال جولة ليلية قصيرة لها في المعاريف للوقوف على حال الشوارع والتزام المواطنين والمحال بقرارات «خطة رمضان» لمحاصرة الجائحة. إذ بمجرد ما ابتلت عروق الصائمين وذهب ضمأهم، وبدأت عقارب الساعة تطوي في أولى دقائق فترة حظ التجوال الليلي»، حتى تفاجأت ساكنة المنطقة بممارسات تسببت في إزعاجها، وكان أبرزها سباق السرعة الذي «نظمه» شباب متهور، أول أمس الجمعة، بدراجاتهم النارية السريعة في شارع إبراهيم الروداني، مستغلين أن الطريق كانت شبه خالية إلا من حركة خفيفة جدا، لتشاركهم بعد ذلك سيارات في هذه الممارسات.

لكن الاستثناء الذي لم يجد له كل من تابع فصوله من  نوافذ منازلهم، هو طابور سيارات وراجلين أمام مقهى، حيث كانوا يصطفون في انتظار دورهم للحصول على كوب قهوة «أومبورطي»، في سلوك أثار العديد من علامات الاستفهام حول نوعية الرخصة التي يتوفر عليها مالك هذا الفضاء ليواصل تقديم هذه الخدمة إلى العاشرة مساء.

شكل آخر للخرق فأحياء شعبية

في أحياء شعبية الاستهانة بقرار «حظر التجوال الليلي» لا يقتصر على سلوكات معزولة، بل يتخذ أشكالا متعددة. فحسب ما توفر ل «كود» من معطيات، تستمر الحركة بها والتجمعات إلى ساعات متأخرة من الليل وقد تمتد إلى وقت دنو موعد السحور.

وليس هذا فحسب، بل في بعضها تقام دوريات مصغرة لكرة القدم، في حين تقدم عدد من المقاهي بها خدمة «الأومبورتي»، وذلك بعيدا عن أعين رجال الشرطة، الذين تقتصر في الغالب دورياتهم على التجول في الشوارع الكبرى.

أما فئة من الشباب فابتدعت عادة أخرى في زمن «الإغلاق مع الثامنة» تمثلت، وفق ما أكدته مصادر ل «كود»، في قيام هذه الفئة بجولات في عدد من الأحياء، وكأنها تستلذ بأنها «متمردة» على قرارات الحكومة.

البوليس زير الوقت

وأمام اتساع رقعة خرق التدابير الوقائية، عاينت «كود»، أمس السبت، إنزالا أمنيا كثيفا بالمدينة، حيث نصبت العديد من السدود القضائية في مجموعة من الشوارع وتكثيف الدوريات لرصد المخالفين واتخاذ الإجراءات القانونية في حقهم.

مقابل ذلك، شنت السلطات المحلية حملات موسعة لمواجهة من اختار ركوب هذه الموجة، التي تهدد بزيادة تعقيد الوضع الوبائي في الدار البيضاء، حيث ما زالت تسجل أعلى معدلات الإصابة والوفاة بالفيروس.

وكانت الحكومة أقرت، إلى جانب هذا الإجراء، الإبقاء على مختلف التدابير الاحترازية المعلن عنها سابقا، والجاري بها العمل حاليا.

موضوعات أخرى

14/05/2021 19:00

فأكبر بؤرة وبائية ف المغرب. ضريبة الاستهتار فزمان الجايحة بدا كايخلصها حتى الحيوان.. كمامة مستعملة مرمية فالجردة وحلات فعنق ديال حمامة – تصاور

14/05/2021 18:00

فالوقت اللي زعيمها مخبي من العدالة و دخلوه لإسبانيا بوثائق مزورة.. البوليساريو هاجمات عاوتاني مجلس الأمن وكاتحاول تلعب بورقة حقوق الإنسان