مصطفى حاجي – كـود

دافع عبد العزيز أفتاتي النائب البرلماني المنتمي لحزب العدالة والتنمية عن دائرة وجدة أنكاد، في تصريحات لـ”كود”، عن الحكومة التي يترأسها أمين عام حزبه عبد الإله بنكيران، وقال إنها تعاملت مع قضية ما يعرف بـ”فضيحة المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله” بكل مسؤولية، حيث فتح رئيس الحكومة شخصياً تحقيقا معمقا لتحديد المسؤوليات.

أفتاتي المثير للجدل، أضاف لـ”كود” بالقول: “لي عندو شي مسؤولية غادي يتحاسب وراه الحكومة دارت خدمتها”، أما الملك فحرصا منه على النزاهة قام بتعليق جميع أنشطة وزير الرياضية، إلى حين إنهاء التحقيقات التي مازالت جارية، وقال أفتاتي أن القرار الملكي يعد سابقة من نوعها ودرس للأخرين في المستقبل.

وكان الملك محمد السادس، قد أعطى أوامره، لتعليق أنشطة وزير الشباب والرياضة، محمد أوزين، المرتبطة بالنسخة الحالية من بطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم التي تختتم اليوم السبت بمراكش، كما أمر رئيس الحكومة بفتح تحقيق معمق وشامل لتحديد المسؤوليات، حول فضيحة ملعب مولاي عبد الله بالرباط، عندما تحوّلت إلى بركة مائية كبيرة بسبب الأمطار، قبل أن يعمد العمال إلى محاولة تجفيفها بـ”الكراطة”.