كود الرباط//

عكس محمد شوكي رئيس فريق الاحرار بمجلس النواب،  قدم محمد غياث، البرلماني عن نفس الحزب، مداخلة وضح فيها بلي ملف ازمة الطب فعلا فيه مشكلة الثقة، ومدافعش على الحكومة.

وقال غياث، اليوم بمجلس النواب، “حنا أمام حكومة مسؤولة ومجهودات كبيرة دارت ولكن للأسف موصلتش”، مضيفا: “كاينا أزمة ثقة اليوم”.

وكان محمد شوكي قدم مداخلة كيدافع على الحكومة وكرر كثرة من مرة اسم رئيس الحكومة، وهو ما استغرب منه الحاضرين، بحيث كيف يقحم اسم رئيس الحكومة في ملف قطاعي بسيط، وهيبة رئاسة الحكومة مرتبطة بالملفات الكبرى كالحماية الاجتماعية والحوار الاجتماعي.

غياث كان واضح وقال فعلا كاين مشكل ثقة وتواصل، وهو نفس الرأي لي مشاو فيه عدد من البرلمانيين وكذلك وزيري التعليم والصحة.

وكان محمد شوكي رئيس فريق الأحرار رد على المعارضة بلي “مخصش الاستثمار السياسي في تأزيم ملف طلبة الطب”، موضحا :”نثمن انفتاح الحكومة والحوار المسؤول”.

وشدد شوكي :”قضية طلبة الطب هي قضية مجتمع ودولة، ويجب الحل عن الحل الممكن”، مضيفا: “نحن هنا لتحميل مسؤولية طرف واحد”. في إشارة إلى تحميل المسؤولية فقط إلى وزير التعليم العالي.

وأكد شوكي بأن ما يحدث في قطاع الصحة هو نفسه حدث في قطاع التعليم كأن هناك نفس الفاعل وراء هذه الاحتجاجات، منبها إلى خطورة تحول الإضرابات الى رياضة يومية.

وتابع شوكي: “على طلبة الطب أن يستوعبوا تدخل رئيس الحكومة وكان على الطلبة أن يخففوا على مطالبهم وشعاراتهم العاطفية”. مشددا بأن فريق الأحرار مستعد يدير وساطة باش يتم حل الملف.

عكس شوكي، اختار غياث ميهاجمش المعارضة ووجه رسائل سياسية للحكومة بلي خاص ضروري دير التواصل والثقة.

مصادر برلمانية قالت بلي كولشي كاعي على طريقة تسويق العرض الحكومي لطلبة الطب، وبلي الناطق الرسمي باسم الحكومة كيتحمل المسؤولية.