عمـر المزيـن – كود//

علمت “كود”، من مصادر مطلعة، أن قاضي التحقيق بالغرفة الأولى بمحكمة الاستئناف بفاس، يواصل يوم الأربعاء المقبل، التحقيق التفصيلي مع شبكة إجرامية، تتكون من سبعة أشخاص، وذلك للاشتباه في تورطهم في اختلاس وتبديد أموال عمومية والتزوير في محررات عرفية والمشاركة في ذلك.

وكان قاضي التحقيق محمد الطويلب المكلف بالبث في جرائم المالية قد قرر بتاريخ 26 يناير الماضي إيداع أربعة أشخاص من المشتبه فيهم السجن المحلي بوركايز، من بينهم زعيمة هذه الشبكة الإجرامية التي تترأس مؤسسة “أمان للتنمية المستدامة”، التي حصلت مؤسستها على دعم مالي كبير من مؤسسات عمومية مختلفة، ومن أبرزها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وجرى توقيف المشتبه بهم بشكل متزامن بكل من فاس والرباط وصفرو في عمليات أمنية أشرفت عليها عناصر الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بكل من فاس والرباط، وبتنسيق ميداني مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني.

ويشتبه في كون الموقوفين الستة متورطين في اختلاس دعم مالي قدمته مجموعة من المؤسسات العمومية للجمعية التي يسيرها المشتبه فيهم، من أجل استغلالها في تقديم الدعم المدرسي للتلاميذ المتواجدين بالمناطق القروية في إطار محاربة الهدر المدرسي.