الرئيسية > آش واقع > أزمة كبيرة جايا ف قطاع المحروقات…الحرب بين الشركات والحكومة وضربة أرامكو غاتزيد تشعل الأسعار
17/09/2019 17:30 آش واقع

أزمة كبيرة جايا ف قطاع المحروقات…الحرب بين الشركات والحكومة وضربة أرامكو غاتزيد تشعل الأسعار

أزمة كبيرة جايا ف قطاع المحروقات…الحرب بين الشركات والحكومة وضربة أرامكو غاتزيد تشعل الأسعار

كود مكتب الرباط//

تسببت الهجمات التي تعرضت لها منشآت النفط السعودية “آرامكو” في تسجيل ارتفاع طفيف في أسعار المحروقات اليوم بالمغرب، حيث سجلت بعض المحطات زيادة تقدر بـ”+18 سنتيم”.

وقال طارق حضري، فاعل في قطاع المحروقات، في تصريح لـ”كود” إن “ضربة آرامكو تسبب في نقص في الانتاج الدول للنفط بـ5 في المائة وهادشي خلا السوق المغربية دغيا تأثر”، مضيفا :”باقي الزيادة غاتجي ف الاسعار ف  الايام المقبلة”.

وأوضح حضري أنه كان من المنتظر أن تنخفض الأسعار يوم أمس الإثنين 16 شتنبر بحيث أنه هو “يوم تغيير الأسعار بعد مرور 15 يوم”.

حضري كشف لـ”كود” أن “ضعف التخزين بالمغرب لن يكون بمقداره تحمل ضربة آرامكو”، مطالبا الحكومة بضرورة التدخل قبل أن تصل الأسعار إلى مستويات قياسية.

وشدد المتحدث على ضرورة قيام الحكومة بدعم الشركات في الاستيراد وتسهيل العمليات الجمركية لنقل النفط إلى أماكن التخزين، مشيرا إلى “وجود أزمة تخزين”.

وقال المصدر نفسه لـ”كود” :”تغير الأسعار يفرض وجود مخزون يمتد لأكثر من5 أشهر”، مضيفا :”حنا كنجيبو النفط عبر باطوات صغار حيث عندنا مخازن صغيرة تقدر توصل لشهر ونصف”.

ورغم ان الأسعار وطنيا تتغير اضطراريا مع الأسعار المسجلة دوليا بعد مرور 15 يوم، لكن في حالة الهجوم على ارامكو، يزداد الطلب ويقع الشراء بسرعة وتضطر الشركة لتخزين كمية أكبر وبالتالي يقع الارتفاع في حينه على المستوى الوطني.

وسجلت أسعار النفط في الأسواق العالمية، ارتفاعا بنسب تجاوزت في بعضها 10 في المائة، ما دفع بسعر خام “برنت” للارتفاع ليصل إلى 67 دولارا للبرميل الواحد، أي حوالي 650 درهما، مما يدل على أن الهجمات التي تعرضت لها “أرامكو” في بقيق وخريص شرق السعودية، قد تؤثر بشكل سلبي على الأمن الطاقي العالمي.

موضوعات أخرى