الرئيسية > آش واقع > أزمة المغرب واسبانيا. كيفاش وزيرة الخارجية قوداتها مع المغرب. تقلقات حقاش ما خبراتهاش الرباط باعتراف امريكا بمغربية الصحرا ودابا طالبين السلة بلا عنب: غاديين ندافعو على الرباط فالاتحاد الاوربي
11/05/2021 10:30 آش واقع

أزمة المغرب واسبانيا. كيفاش وزيرة الخارجية قوداتها مع المغرب. تقلقات حقاش ما خبراتهاش الرباط باعتراف امريكا بمغربية الصحرا ودابا طالبين السلة بلا عنب: غاديين ندافعو على الرباط فالاتحاد الاوربي

أزمة المغرب واسبانيا. كيفاش وزيرة الخارجية قوداتها مع المغرب. تقلقات حقاش ما خبراتهاش الرباط باعتراف امريكا بمغربية الصحرا ودابا طالبين السلة بلا عنب: غاديين ندافعو على الرباط فالاتحاد الاوربي

يونس أفطيط-كود///

لا تزال الأزمة بين المغرب واسبانيا بسبب استقبال الاسبان لابراهيم غالي بشكل سري، مشتعلة، ذلك أن أسباب الاستقبال السري كانت بدافع مساعدته على الافلات من القضاء الاسباني الذي يطلبه للشهادة منذ سنوات، ومن جانب آخر حتى يتم تقديم خدمة للجزائر التي تعتبر أكبر مورد للغاز في اسبانيا، ولا يغضب المغرب.

الخارجية الاسبانية او الحكومة ديالهم خرجات مواقفها فجريدة “الباييس”. فهاد المقال كاين معطيات اللي سبق للصحافي سمبريرو نشرها فالسابق ف”ال كونفيدونسيال” وكاين معطيات جديدة. فيها ان لايا ارانتشا وزيرة الخارجية فحكومة سانشيث مقلقة على الرباط. السبب غريب. قالت باللي ما تخبراتش بقرار امريكا الاعتراف بمغربية الصحراء وباللي توضعات فموقف غريب باش كانت فزيارة لفلسطين ووصلها الخبر. اواه كيفاش يخبرها المغرب. واش مشارك معاك شي حاجة؟

فالمقال ان وزيرة الخارجية لبات طلب صبري بوقادوم وزير الخارجية الجزائري باش يتعالج عندهم ابراهيم غالي. الوزيرة ورطات زميلها فالحكومة وزير الداخلية فرناندو مارلاسكا معها، بعدما كان هو الوحيد في اسبانيا، الذي أخبرته ارانتشا انها ستدخل ابراهيم غالي ليعالج في البلاد، لكن الصحافة الاسبانية، ابرزت أن وزير الداخلية لم يكن يريد الموافقة في البداية حتى لا يغضب المغرب ان علم بالامر، لكنه وافق اذا كان هاد الشي “لاسباب انسانية فقط لا غير”. طبعا الوزيرة وجدات كلشي وباعت ليه باللي بين الحياة والموت.

حاجة اخرى فهاد المقال باش يخرجو الوزيرة من الورطة اللي فيها٬ هو انها ادعت وفق مصادر ديبلوماسية ل”الباييس” باللي خبرو غالي بامكانية الاستماع ليه ويمكن محاكمتو بناء على قضايا عليه. اي انها حذراتو وقالت ليه “مع العدالة دبر راسك”. هنا كاين مشكل كبير. كيفاش وزيرة كتخبي على العدالة متابع. هي عارفة عليه قضايا وعوض ما تقولها للقضاء٬ دخلاتو بهوية مزورة باش يفلت من هاد القضاء.

لكن فالمقال كاينة نقطة اخرى باش تهدن لخواطر. وهي ان اسبانيا اللي حسو بالخطأ ديالهم٬ بداو يقبلو علي حل. منو ان بلادهم غاديين يدافعو على المغرب فالاتحاد الاوروبي فنقطة كتقلق الرباط. مدريد باغية دافع على عدم ادراجنا فالمنطقة الرمادية حسب الاتحاد. باش ما يحسبوناش “ملاذ ضريبي” ما عليه حكام.

واش هاد الشي كافي؟ موحالش. دابا بان باللي وزيرة الخارجية دارت اخطاء بحال حكومتها. موحالش الرباط تقدر تزيد ثيق فيها.

موضوعات أخرى

18/06/2021 20:30

 لمغاربة مشاو عند اليمين المتطرف الطالياني باش يرد على اليمين المتطرف الصبليوني. سالفيني كيشكر فمجهودات المغرب لمحاربة الهجرة 

18/06/2021 18:20

انتخابات اللجان الإدارية فـ قطاع التربية الوطنية.. نسبة المشاركة فـ صفوف نساء ورجال التعليم وصلات لـ57 فالمية – أرقام