محمود الركيبي -مكتب العيون//

علمت “كود” من مصدر مهني، بأن لغم ثاني انفاجر بكاميو ديال شركة تابعة لأحد رجال الأعمال المعروفين فالعيون، ولي عندو شركة ديال التبليط.

وحسب المصدر، فإن الخطير فالأمر، هو مواصلة أصحاب الشركة للأشغال رغم الخطر الكبير لي كيهدد حياة العمال لي خايفين من هاد الانفجارات، وكيواجهو فنفس الوقت تهديدهم بالطرد فحالة عدم مواصلة العمل.

وطالب المصدر من الجهات المختصة، بضرورة التدخل العاجل قبل وقوع أي كارثة، بحيث أن الآليات التي انفجرت بها الألغام أو الأحجام المتفجرة، كان يقودها عمال نجو من الموت بأعجوبة.

يذكر بأن المصدر أكد لـ”كود”، بأن العمال كيتشكاو من غياب وسائل السلامة، علما أن المنطقة التي يشتغلون بها تعرف انتشارا كبيرا للأحجام المتفجرة من مخلفات الحرب، مما يستدعي تدخل عاجل ضد هذا الاستهتار والجشع لي عند ملاك الشركة الذين يسعون للربح المادي السريع على حساب معاناة العمال لي ماعندهم شكون يهضر عليهم.