عمـر المزين – كود//

تم صباح اليوم الجمعة بالسجن المحلي بويزكارن تدشين وحدة لتصفية الدم خاصة بالنزلاء مرضى القصور الكلوي المزمن، وذلك بحضور المندوب العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج ووالي جهة كلميم واد نون عامل إقليم كلميم ورئيسة جهة كلميم واد نون.


وتعتبر هذه الوحدة، حسب بلاغ للمندوبية، السابعة من نوعها بالمؤسسات السجنية، حيث سبق أن تم تدشين ست وحدات أخرى بكل من السجون المحلية بني ملال وآيت ملول 2 والأوداية (مراكش) والناظور ورأس الماء (فاس) والعيون.

كما يندرج إحداث هذه الوحدات في إطار الاتفاقية التي سبق أن تم التوقيع عليها بتاريخ 20 مارس 2019 بين المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج ووزارة الصحة والحماية الاجتماعية والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء ومؤسسة “أمل” لمرضى القصور الكلوي.

كما تهدف إلى تطوير إمكانيات ولوج النزلاء إلى الخدمات الطبية داخل المؤسسات السجنية، عبر إحداث وحدات جهوية. وقد انضافت هذه الوحدات السبع إلى أول وحدة لتصفية الدم بالسجن المحلي عين السبع، والتي دشنها الملك محمد السادس سنة 2011.

يشار إلى أن الوحدات السبع المحدثة بالمؤسسات السجنية قد مكنت إلى حدود اليوم من ضمان إجراء 6306 حصة تصفية للدم لفائدة 78 نزيلة ونزيلا.