عبد الواحد ماهر- كود ////

حرص عزيز أخنوش ، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار على تتبع أشغال القمة الأولى للمرأة التجمعية المنظمة بمدينة مراكش تحت شعار «المرأة المغربية: الإمكانات، التحديات والآفاق». و

شُوهد أخنوش، وهو يتابع باتباه شديد تدخلات مناضلات تجمعيات في ورشة «المناصفة» التي أطرها وزير العدل وعضو المكتب السياسي لحزب الحمامة محمد أوجار، فيما توزعت 1800 من النساء المُشاركات في القمرة المنظمة من طرق المرأة التجمعية على ورشات للنقاش حول وضعية المرأة المغربية، تعليم المرأة كأولوية للتنمية ، كصحة المرأة والطفل، دور وسائل الإعلام والأحزاب السياسية في دعم قضايا المرأة وضمان حقوقها.

وكان أخنوش قد ألحّ وهو يتحدث ،صباح اليوم السبت في افتتاح القمة الأولى للمرأة التجمعية، على ضرورة اعتماد نظام تعليمي جديد يدمج المرأة وتوفير خدمات صحية في المستوى وإدماج شامل للمرأة في سوق الشغل وفي مناصب المسؤولية،كمطمح للحزب ويتضمنه «مسار الثقة» الذي قدمه الحزب نهاية الشهر الماضي بأكادير قبل شهر.