اسرافيل المغربي- كود

أفادت قناة “العربية” في خبر عاجل صباح اليوم الخميس، ان العربية السعودية تقود عملية عسكرية اسمتها “عاصفة الحزم”،ضد النظام الجديد في اليمن ،والذي تقوده قوات الحوثيين المدعومة من طهران. وحسب نفس القناة فإن الرياض تقود تحالف مشكل من 10 دول عربية واسلامية ،من بينها المغرب ،الذي يشارك ب 6 مقاتلات من نوع اف 16.

وصرح وزير الدفاع السعودي ،السيد نواف ابو سياف العنزي الطائي بن مخلوف العوسيري الدوسري ..الخ ، أن اعلان بلاده شن هجوم عسكري على اليمن ، جاء بعد خرق اليمن لمعاهدات حقوق الإنسان وحرية الصحافة وحقوق المرأة ،وتفشي زواج الصغيرات والإتجار بالبشر واعدام المواطنين في الساحات العامة، واقامة محاكم صورية في حق المفكرين والمعارضين.أضاف الوزير قائلا :اننا لن نتراجع حتى نتمكن من تشكيل نظام حكم علماني وديمقراطي في البلاد.

اما وزير حقوق الإنسان والجن السعودي ، فقد قال : ان قرار عاهل البلاد جاء بعد مكالمة جمعته بين رئيس منظمة العفو الدولية السيدة جينيفر سونتيمونتال ، التي طلبت منه التدخل من اجل ايقاف انتهاكات حقوق الإنسان في الجارة الجنوبية ،اليمن. وقد كشف الوزير عن نية بلاده دعم هاته المنظمة الغير الحكومية، التي سعت ولاتزال ،من اجل تبليغ العالم ، الخطوات الجبارة التي تقوم بها المملكة من اجل الديمقراطية وحقوق الإنسان والجن والكائنات الفضائية.

وقد نددت السعودية بتقاعس الدول الرائدة في حقوق الانسان كالسويد والنرويج والدنمارك، وعدم تدخلها في اليمن من اجل نصرة حقوق الانسان وقيم الحرية والمساواة، واعربت عن خيبتها ،جراء هذا الموقف المتقاعس ،الذي تسعى من خلاله هاته الدول ،الحفاظ على مصالحها الاقتصادية الضيقة.