الرئيسية > آراء > أبطال الـواجـب
08/04/2020 14:10 آراء

أبطال الـواجـب

أبطال الـواجـب

د. مراد علمي//

أبطال الواجب الدكتورة مريم أصياد، د. نورالدين بن يحيى

ما بخلتوا، ما تساومتوا، صارعتوا، قاومتوا الحمّى، العافية،

بلا ما عمـّرها تجيكوم للبال، واش نخروج من هـاد الحــرب

مْعادل، خاسر، لأن كل واحد منكم، حرفـتــو، ناسو حـبّ،

كان كبير، صغير، عندو، ما عندوش، روح الواجب بوصلة

فى الليالي، الصيف، الخريف، هادي هي الوطنية، الرّجلــة،

ولوْ حتى أجمل نهار فى الصيف، غادي إتبعــو الخــريف

بغينا، كرهنا، هادا القدر، ثقيل، سخيف، علكة هاد الضيف،

ما عرض عليه حـدّ، ما قالــّـو حـدّ بـْرك، مربحة بيـك،

دخل للجامع ببلغتو، بلا ما يتوضــّى، ما عـرف شقيق،

كيعمل اللي بغى، خـْـدا هادا، لاخور معاه، حنا محتاجين
فى وقت الشـدّة المعرفة، العلم، عاد كيبان شحال ثمين.

 

جْناح القدر خداوْكم، حجبوكم علينا، على النور، الكــون،

باقييين فى قلوبنا، على يدّيكم جات الفرحة، الفرج، الميمون،

شحال من واحد تشافى، تعافى، طلب من الله القدير، المجيب

يحفظكم للاهلكم، للبشرية جمعاء، كان بعـيد ولا ّ قــريب،

لأنه اللي فى القلب، بلاصتو مضمونة، بالــود محصونة،

بالعطف، بالمرحمة، المواساة، التحنن، بالرقة مقــرونة،

اللي فى الجوارح، القلب، ديما فى القلب، فى الـذاكـرة،

طال الزمان، عملات اليدين، الرجلين المحاين قـصيرة.

 

الأبطال ديما أحرار، ختارهم القدر، ديما قـدوة، نور،

قـْـطيرات خدودنا تـمـنــّـاوا ليهم السعادة وقت العبور،

المودة، الإخاء، الحب لهيب كتاسح الخضر، اليابـس
بالورد مفرّش، تخدّر، ريحتو الفوّاحة، حُـلة جديدة لابس.

 

بزاف بيهم، لا من مقـدمين، قيياد، قايـْـدات، فرمليات،

رجال النظافة، شـْـيافر، دوّروا العجلة، ستحقـوا هديات،

رماوْهم المواطنين بالورد، العطف، بلهجة، لغة جديدة

ما عمــّـرنا سمعنا، كولــّـها شوق، أمــنيـات ســْـديـدة.

 

لالا ّ مولاتي، ماشي عـقاب، ولاكن مغزى، هدف الحياة،

هاد الشي كان دارْكو الدكتور بن يحيى، عارفاه الـذات،

بلا ما إخمّم ولا جوج مرّات، سوّلوه تعاونـّا، تقهــرنــا،

ردّ عليهم بروح وطنية عالية، تضحية، اليد فى اليد درْنا.

كان يمكن ليه يستفد من التقاعد المريح، بلا حريق الراس،

ولاكن هادا وطني مثالي، ضحـّى بأعـز ما عندو يا ناس،

راجل نموذجي، بحال النـجوم إيلا بغيتي تلمسهم، تقبطهوم،

عملية مستحيلة، ولاكن يمكن ليك تتاخدهم بوصلة المحروم،

ما مشى لا ضحية، لا هباء منثورا، هادا، هادوا أبـطــال

ماشي نظرا للقوة عضلاتهم، ولاكن للقوة قلبهم، اللي نال

حب الناس، لبسوا كسوتهم، خدموا، المواطن عندهم عزيز،

مكرّم، عليه فداوْا ذاتهم، عمرهم، صلب الإهتمام، التركيز.

الله يرحم أرواحهم الطيبة، الراقية!

موضوعات أخرى

01/06/2020 00:00

من بعد ما القطاع الثقافي كلا الدق مزيان مع “كورونا”.. فدرالية الصناعات الثقافية: خاص يتعفاو الشركات الإبداعية من آداء الضرائب ويدار صندوق ينقذهم من البطالة

31/05/2020 21:00

بعد تدوينتها على الرسول… بوشكيوة: ماندماش ومانعتذرش حيت اللي قلتو موجود فكتب الفقه وما فيها حتى شي إساءة.. وماغانتابعش اللي هاجموني حيت هم ضحايا تفكير إرهابي متطرف قريب يزول