أنس العمري -كود//

فالجلسة  لي تنعقدت اليوم الخميس، برئاسة عزيز أخنوش، تتبع مجلس الحكومة عرضا حول تنزيل ورش إصلاح المنظومة الصحية الوطنية، قدمو خالد آيت طالب، وزير الصحة والحماية الاجتماعية.

وكال آيت الطالب، فهاد العرض، أن هذا الورش الحيوي يستمد مرجعيته من التوجيهات الملكية الداعية إلى إعادة النظر، بشكل جذري، في المنظومة الصحية، كما يستمد مرجعيته من القانون الإطار رقم 09.21 المتعلق بالحماية الاجتماعية.

بعد ذلك، تطرق وزير الصحة والحماية الاجتماعية إلى النصوص القانونية المجسدة لتنزيل ورش إصلاح المنظومة الصحية الوطنية، معتبرا أن تفعيل ورش إصلاح المنظومة الصحية سيتم بالأساس عبر القانون- الإطار رقم 06.22 المتعلق بالمنظومة الصحية الوطنية، الذي صادق عليه مجلس المستشارين ويوجد حاليا قيد المصادقة بمجلس النواب، إضافة الى خمسة قوانين أخرى منبثقة عنه تتمثل في قانون الوظيفة الصحية، قانون الهيئة العليا للصحة، وقانون المجموعات الصحية الترابية، وقانون الوكالة المغربية للأدوية والمنتجات الصحية، وأخيرا قانون الوكالة المغربية للدم.

وفي الأخير شدد على أن ضمان التنزيل الأمثل لمشاريع القوانين المجسدة لورش إصلاح المنظومة الصحية الوطنية يقتضي الشروع في تحضير مشاريع النصوص التطبيقية بمجرد المصادقة على مشاريع القوانين بمجلس الحكومة.